لاجى نيوز | أصدرت تركيا تحذيرًا ملاحيًا  أعلنت فيه عن إجراء مناورات بحرية في شرق البحر المتوسط ​​في الفترة من 27 إلى 28 أكتوبر يأتي هذا بعد ساعات من إعلان الأمين العام لحلف الناتو أن اليونان وتركيا اتفقتا يوم الجمعة على إلغاء التدريبات العسكرية التي كان من المقرر أن يتم إجراؤها في الأعياد الوطنية في أكتوبر 28 و 29 على التوالي. وصرح رئيس الناتو ينس ستولتنبرغ للصحفيين بعد ترؤسه اجتماعًا افتراضيًا لوزراء دفاع الناتو: "قررت اليونان وتركيا إلغاء التدريبات العسكرية التي كان من المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل". وأضاف: "هذه خطوات في الاتجاه الصحيح ، فهي تساعد في تقليل مخاطر الحوادث والحوادث" ، معربًا عن أمله في أن يكون لهذه الخطوة تأثير إيجابي على الجهود التي تتوسط فيها ألمانيا لتخفيف التوترات بين الحليفين والخصوم في الناتو. وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية موقف تركيا العدواني في شرق البحر المتوسط ​​فيما اعتبر مؤشرا آخر على عزلة أنقرة الإقليمية المتزايدة.  وقال ليور حياة إن إسرائيل تتابع بقلق التطورات الأخيرة ، مشيرًا إلى أن بعض الإجراءات الأحادية الجانب من جانب تركيا يمكن أن تؤدي إلى التصعيد وتعريض الاستقرار الهش في المنطقة للخطر. وأكد أن إسرائيل تجدد دعمها الكامل وتضامنها القوي مع اليونان في منطقتها البحرية ومعارضتها لأية محاولة لانتهاك هذه الحقوق.

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك