لاجىء نيوز | في إطار الاستعدادات اليونانية لإنشاء أنظمة مراقية شديدة الحماية للسيطرة على الحدود اليونانية التركية في استثمار كبير. فيما تشهد الحدود اليونانية التركية هدوءا نسبيا في ظل كورونا. بلغت قيمة هذا الاستثمار ما يقارب 62 مليون يورور بحسب تصريح الصحيفة اليونانية "كاثيميريني". وكانت الصفقة هي شراء اليونان لعدد 35 رادار بالإضافة الى 26 كاميرا حرارية من أجل عمليات المراقبة المستمرة في بحر ايجة. وبحسب الصحف اليونانية فإن هذه المعدات ستساهم بشكل جدي وفعال في مراقبة الحدود ومنع تدفق طالبي اللجوء الى البلاد. كما اضافت انها ستساعد خفر الحدود كثيرا في عملهم بالإضافة الى القوات المسلحة لحماية الحدود البحرية للإتحاد الأوروبي. وقد تم التصريح بأنه سيتم انشاء العديد من المراكز والمنشآت العسكرية في منطقة بحر ايجة لأسباب أمنية. كما سيتم الإستعانة بطائرات بدون طيار لمراقبة الحدود أيضا وزيادة السيطرة والإحكام لمنع التدفق في المرحلة القادمة. وكانت اليونان قد نصبت من قبل جهازين صوتينين من نوع LARD والتي تصدر اصواتا عالية قادرة على اصابة الشخص بالصم بسبب الموجات الصوتية.   وقد شهدت الحدود اليونانية التركية عمليات تدفق كبيرة منذ عام 2015 حيث بدأت موجة النزوح الكبرى تجاه القارة العجوز من تركيا. وخلال بداية العام الجاري فتحت تركيا حدودها للمهاجرين واللاجئين السوريين من أجل العبور الى اليونان لفرض ضغط على الإتحاد الأوروبي. يمكنكم متابعتنا الان عبر التلجرام https://t.me/refugeenewscom وعبر تويتر https://twitter.com/news_refugee

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك