أعلنت محكمة العدل الدولية الخميس عن قرارها  بالسماح للدول الأوروبية بحظر ما يسمى الذبح الحلال للحيوانات,وذكرت المحكمة أن قرارها لا يشمل التعدي على حقوق الجاليات والجماعات الدينية.وكانت لائحة الإتحاد الأوروبي لا تمنع الدول الأعضاء من فرض وضوروة صعق الحيوانات قبل قتلها وترى المحكمة أن قرارها بحظر الذبح الحلال لا يتعدى على حقوق الإنسان المنصوصة في حرية إظهار الشعائر الدينية والمعتقد الديني. إذ ترى أنه فقط يشمل بعض ما سمته الطقوس الدينة كذبح الحيوانات دون تعرضها للصعق أولا حيث قالت أن الذبح ليس ممنوعا ولكن أصبح الصعق الكهربائي الزاما في حال اقرت الدول بالقانون. وجاء ذلك القرار عقب اعتراض حدث من الجاليتين المسلمة واليهودية في بلجيكا بعد قرار الدولة بحظر الإقليم الفلامندي في بلجيكا للذبح دون الصعق.   وهذا وقد اعتبرت  المجتمعات المسلمة واليهودية، اللتان تشكلان 6 في المئة من إجمالي عدد سكان بلجيكا القرار تقييدا للحريات، وعدم احترام الخصوصية الدينية والثقافية للمجتمعين. اخبار العالم

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة