قام مجلس اللاجئين البريطاني بانتقاد حكومة بلاده بسبب إيقافها إعادة توطين اللاجئين، وذلك منذ شهر إبريل الماضي من العام 2020م.

علمًا بأن برنامج الحكومة  لإعادة التوطين سينتهي في مارس المقبل، وبعدها لن تكون بريطانيا قادرة على إعادة تفعيل برنامج التوطين مجددًا. وقد صرح المجلس البريطاني اليوم الثلاثاء عبر تغريدة له على تويتر، بأن المجلس يعمل على إيقاف عمليات إعادة التوطين والدمج. قائمة بحالات اللجوء التي تكون وثائق سفرها جاهزة للتسليم إلى المستفيدين (إيصال من مكتب أتيكا الإقليمي)12.01.2021 أضاف كذلك أنه قد أطلق  برنامج " VPRS" الخاص بدمج  المستضعفين السوريين وذلك في العام 2015م، وهو ما جعل بريطانيا تتربع على عرش إعادة التوطين لللاجئين في العالم. لم تكن جائحة كورونا عائقًا أمام إعادة التوطين للاجئين في كل من فرنسا وألمانيا وأسبانيا خلال العام السابق 2020م. إذ نجحت الدول الأوروبية وخاصة الدول الثلاث المذكورة- في توطين عشرة آلاف لاجيء سنويًا.

إيقاف إعادة التوطين لللاجئين

وأوضح "كاظم هنداوي" رئيس المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان، بأن إيقاف برنامج إعادة التوطين هو تهيئة لخروجها من الاتحاد الأوروبي. مع توضيح أن اتفاقية إعادة التوطين تعد اتفاقية بين بريطانيا ومفوضية اللاجئين، فهي اتفاقية لا يمكن إلغاؤها، حيث أن بريطانيا من أهم الداعمين لبرنامج إعادة التوطين.  كانت بريطانيا قد وضعت خطة لإعادة توطين المواطنين السوريين المستضعفين وذلك في العام 2014م، منذ بدء الأزمة السورية. قائمة حالات اللجوء التي تكون تصاريح إقامتهم جاهزة للتسليم إلى المستفيدين (إيصال من مكتب أتيكا الإقليمي)12.01.2021. تهدف الخطة إلى جلب 20 ألف لاجيء مع العام 2020م، وبالفعل تم الوصول إلى قرب هذا العدد في شهر أكتوبر 2020م. كانت نسبة اللاجئين السوريين قد وصلت إلأى أكثر من 8% من النسبة العالمية للاجئين حتى أواخر عام 2019م. وبذلك تحتل سوريا المركز الأاول في منشأ اللاجئين منذ عام 2014م.   هذا ومن المعلوم أن برامج إعادة التوطين قد تأثرت كثيرا بسبب جائحة كورونا التي انتشرت منذ بداية العام الماضي وحتى اليوم. ولا تزال المحاولات جارية لمواجهة الجائحة عن طريق العقاقير والإجراءات الاحترازية ولم يتسن التأكد من فعاليتها حتى الآن.    المصدر: عنب بلدي    

الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة والمعنية بشؤون اللاجئين الدول المجاورة لأفغانستان الى فتح حدودها واستقبال من يحاول الفرار من افغانستان من اللاجئين وطالبي اللجوء.

 

وقالت المفوضية أن هؤلاء يواجهون مخاطر متزايدة وكبيرة في ظل تدهور الأوضاع في الداخل الأفغاني بحسب تصريح المفوضية.

 

اقرأ أيضا : الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان.

وناشدت الدول المجاورة الى استقبال حتى من لا يحمل وثائق هوية من الأفغان.

كما قالت المفوضية في بيانها انها تدعوا الى وقف عمليات ترحيل اللاجئين الأفغان نظرا لاحتمالية تعرضهم الى اضطهاد في بلادهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت انها تفكر في اعادة اللاجئين الافغان الى بلادهم مرة اخرى(طالع التفاصيل).

 

وأضافت المفوضية “تناشد المفوضية جميع الدول التي تستقبل اللاجئين الأفغان الجدد إبقاء حدودها مفتوحة لمن يحتاجون إلى الحماية الدولية".

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك