بيل غيتس وكورونا هكذا كان الكلام طيلة العام الماضي، والآن محكمة تتهم بيل غيتس بتصنيع فيروس كورونا. هكذا هي الأخبار الآن في أمريكا والبيرو واسبانيا وإيطاليا حيث ثم توجيه الاتهام الى بيل غيتس بتصنيع فيروس كورونا. وقد شملت الاتهامات أيضا جورج سوروس وعائلة روكفلر الشهيرة. حيث قضت محكمة في البيرو بأمريكا الجنوبية باتهامهم جميعا باختلاق وتصنيع فيروس كورونا حيث وصفتهم بالنخب الإجرامية التي صنعت الفيروس لاستخدامه في تحقيق مطامع عالمية وشخصية. وكانت المحكمة الواقعة في منطقة إيكا الجنوبية في البيرو وهي محكمة جنائية قد صرحت بان فيروس كورونا لا يمكن التنبؤ به من قبل أحد غير صانعيه والذين قد بنوا حوله جدار من السرية الشديدة حتى تم صناعته في شركاتهم العالمية. وقد شملت الاتهامات أيضا الثلاثة بأنهم يديرون فيروس كورونا وتوجيهه لخدمة النظام العالمي الجديد. وقد جاء في نص الوثيقة التي أصدرتها المحكمة: "لا يمكن لأي من أحد او حكومات العالم، ولا دفاع المدعى عليهم. تأكيد أن الوباء له خاصية قابلة التنبؤ فيما قد تنبأوا هم بالجائحة قبل وقوعها. كما أنهم يديرونه ويوجهونه في ظروف شديدة السرية من شركاتهم العالمية التي بنيت توقعاتها حتى عام 2030" هذا وقد انتشرت بعض الاخبار حول أن بيل جيتس قد رفض الحصول على اللقاح الذي يعطى حاليا في الأسواق والدول. هذا وقد قضت محكمة أمريكية أمس باتهام بيل جيتس أيضا بتخليق فيروس كورونا. وكان بيل جيتس قد شارك في مؤتمر عقد منذ سنتين. وتحدث فيه عن كيفية مواجهة جائحة سوف تطل على العالم خلال الأعوام القادمة.ومن الغريب أن كل ما قد قيل في هذا المؤتمر قد حدث بالفعل. ويحمل الكثير من السياسيين والناشطين في مجال نظرية المؤامرة كما يحلوا لمنتقديهم تسميتهم, بيل جيتس الكثير من أسباب انتشار هذا الوباء.

توقعات بيل غيتس :

وكان بيل جيتس قد صرح في لقاء له قبل أسبوعين .أنه يتوقع ازدياد معدل الإصابات بفيروس كورونا هذا العام عن العام الماضي. مما سيؤدي الى تفاقم الأزمات العالمية خلال الربع الأول من هذا العام حسب تصريحاته ولكنه أكد أن الوضع سيعود الى طبيعته بفضل اللقاحات خلال هذا العام فيما أكد عن انزعاجه من تزايد رافضي تلقى اللقاح في العالم.   المصدر من هنا


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك