اخر الأخبار

(قبل 3 ساعات)

هل ترحل فرنسا اللاجئين بعد الغاء تصاريح إقامتهم ؟ .. 150 لاجىء ينتظرون مصير مجهول في فرنسا         اللاجئين في ألمانيا يمتنعون عن تناول التطعيم ضد كورونا ومخاوف من عمليات ترحيل في ألمانيا         اليونان ترد بشدة على مجلس أوروبا لحقوق الإنسان بعد اتهامها بصد اللاجئين وإعادتهم لتركيا         السياحة في اليونان ..أبرز المعالم السياحية في اليونان دولة الجمال         عودة مواقع خدمات المواطنين في اليونان للعمل بعد فترة توقف من السبت        

في استكمال لسياسات صربيا تجاه اللاجئين والمهاجرين. شن البوليس الصربي حملات تفتيش ومداهمات على فنادق مدينة سومبور شمال غرب البلاد للبحث عن المهاجرين وطالبي اللجوء. وقد ادت تلك المداهمات الى اعتقال العديد من اللاجئين عددهم يقارب ال700 لاجىء بينهم 26 لاجئا فلسطينيا من فلسطيني سوريا.

وقد قامت القوات الصربية بترحيل كل من تم القبض عليه الى حدود مقدونيا لإجبارهم على العودة مرة اخرى الى مقدونيا. حيث قامت صربيا بغجبار اللاجئين على ركوب عشر حافلات متوجهة الى حدود مقدونيا. وتم ترحيلهم الى هناك عبر حراسة امنية شديدة الحرص.

ويأتي هذا التعامل العنصري بحق اللاجئين كما أسمته "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" من قبل الحكومة الصربية. ومن المعلوم أن صربيا لا تسمح بالمهاجرين واللاجئين على أراضيها الا في أضيق الحدود. وتقوم بحصارهم في مخيمات محدودة ولا تسمح لهم بالتنقل او الخروج من المخيمات وفق تقارير صحفية وإعلامية وشهادات اللاجئين.

في ظل هذا يعيش المهاجرين وطالبي اللجوء في صربيا في حالات شديدة البؤس من ضيق في الموارد والخدمات. حيث وصل الأمر الى أن يبيت اللاجىء ليلته على الأرض مقابل مبلغ 5 يورو لليلة بينما في حال أراد المبيت على سرير يدفع 10 يورو.

وتعاني المخيمات الصربية وساكنيها من البرد الشديد في ظل الشتاء القارص الحالي وعدم توافر خدمات معيشية وتدفئة في المخيمات.

ولا تزال قوافل المهاجرين القادمة من تركيا واليونان باتجاه الداخل الأوروبي مستمرة حتى مع الشتاء في حين توفي أكثر من لاجىء حتى الان في طريقهم بسبب البرد.المصدر : الدرر الشامية ولاجىء نيوز

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة