حسب تصريحات لنشطاء حقوقيين في تايلاند وميانمار فإن السلطات التايلاندية أجبرت العديد من الفارين البورميين من ميانمار الى العودة مرة أخرى الى مناطقهم التي فروا منها.

وقد فر الاف البورميين مطلع الأسبوع الماضي الى تايلاند بسبب القصف الجوي الذي يقوم به الجيش البورمي في مناطق متفرقة من البلاد.

وكانت ميانمار قد تعرضت الى انقلاب عسكري أطاح برئيسة الوزراء الحاكمة وتولى مكانها الجيش لتنقلب البلاد رأسا على عقب.

وقد أجبرت تايلاند ما يقارب من ألفين شخص على العودة الى مناطق الصراع مرة أخرى والتي تسيطر عليها جماعات عرقية مناهضة للانقلاب البورمي.

هذا وقد كشفت جمعية مساعدة السجناء السياسيين في بورما عن مقتل ما يقارب من 459 شخصاً على الأقل منذ الانقلاب.

وفرَّ المئات، بمن فيهم سياسيون من الحكومة المدنية السابقة، من المناطق المركزية، ولجأوا إلى أراض تخضع لهيمنة جماعات عرقية مسلحة.

 


للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك