في ظل متابعتنا لمؤتمر المانحين بشأن مستقبل سوريا واللاجئين، أشادت الأمم المتحدة بالدور التركي في استضافة اللاجئين ومعاملتهم.

كما أشادت الأمم المتحدة بما تقدمه تركيا لمساعدة اللاجئين وتوفير كافة السبل التي تعينهم على حياتهم والخدمات اللازمة لهم.

وجاءت هذه الإشادات في المؤتمر الختامي الذي كان في بروكسل بشأن دعم اللاجئين وسوريا والذي انطلق الاثنين بتنظيم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وجاء في البيان أن تركيا هي أكثر الدول استضافة للاجئين على مستوى العالم أجمع كما أنها من أهم البلدان التي تقدم خدمات رعاية للاجئين.

وأشاد البيان بخدمات تركيا للاجئين كخدمات البلدية والخدمات الاجتماعية والطبية والسماح للسوريين بالعمل في السوق التركي.

وفي الإطار المادي صرح البيان بأن تركيا قد تحملت العبء الأكبر في المصاريف التي يحتاجها اللاجئين والخاصة بطالبي اللجوء.

كما أنها بذلت جهودا مضنية لضمان سلامة اللاجئين ومعاملتهم معاملة المواطنين في أزمة كورونا الحالية.

وشدد البيان على تقدير الأمم المتحدة لتركيا في دعمها الاكتفاء الذاتي الذي يقوم به اللاجئين دون الحاجة الى معونات والاعتماد على أنفسهم لتحقيق الاندماج الكامل مع المجتمع.

هذا وقد تعهد المجتمع الدولي بدعم مادي يصل الى 6.4 مليار دولار الى تركيا لمساعدتها في مواصلة تقديم خدمات الدعم للاجئين السوريين وغيرهم.

 

نقلا عن : وكالة الأناضول التركية

 


للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك