اخر الأخبار

(قبل 8 ساعات)

الغنوشي : على أوروبا أن تتوقع مئات الالاف من المهاجرين في ظل قرارات قيس سعيد         ما وضع طالبي اللجوء في اليونان بعد القرارات الجديدة للحكومة اليونانية وماهي الخطوات المقبلة .. مستقبل غير مبشر بخير         السجن من 6 أشهر الى أربع سنوات لمن يحاول دخول بريطانيا بشكل غير قانوني وتشديد القيود في القانون المقترح الجديد         اليونان تعلن عن قوائم جديدة لتصاريح الإقامة الصادرة بتاريخ اليوم         وزارة الهجرة اليونانية تعلن عن الخطوات التي ستقوم بها في حال تم رفض طلب لجوءك في البلاد        

هل أصبحت الأردن مكانا غير آمن للسوريين؟ فبعد إبلاغ الأردن بالأمس الناشطة السورية حسنة الحريري والشهيرة بخنساء حوران بضرورة مغادرة الأردن لأنه لم يعد مرغوبا في بقائها على الأراضي الأردنية.

ومن قبلها وفي نفس اليوم تم إبلاغ الكثير من السوريين بضرورة مغادرة الأردن أيضا لعدم الرغبة في بقائهم داخل البلاد

كل هذه الأمور تثير تساؤلات عدة في الشأن العربي الأردني واللاجئين.

وقد صدرت بالأمس عدة قرارات منها امهال الاردن لمجموعة سوريين بضرورة المغادرة خلال 14 يوما والإ سيتم ترحيلهم الى مخيم الركبان داخل سوريا.

كما أصدرت الاردن عدة قرارات بترحيل الكثير من اللاجئين السوريين الى الداخل السوري في مخيم الركبان الحدودي.

 

اقرأ أيضا : 

منظمة حقوق الإنسان تطالب الأردن بإيقاف ترحيل اللاجئين اليمنيين الى بلادهم

 

وقد خرجت خنساء حوران بتصريح أمس عبر وسائل التواصل الإجتماعي قالت فيه أن الأردن امهلها مدة 14 يوما هي والكثير من المعارضين وابنها لضرورة مغادرة الأراضي الأردنية بسبب نشاطها المناهض لبشار الأسد والنظام السوري الحالي.

وتم إبلاغها هي وباقي المعارضين من دائرة المخابرات العامة الأردنية.

فيما يبدو هذه القرارات تحجيما للمناهضين والمعارضين للأسد حتى خارج أراضي سوريا.

وبحسب ماقالته خنساؤ حوران فإنها امتنعت عن التوقيع على الطلب بالمغادرة فيما تم اجبار ابنها وغيرهم على التوقيع بحسب ما قالته حسنة الحريري.

وسميت حسنة الحريري بخنساء الأردن بعدما فقدت ثلاثة من أبنائها وزوجها وإخوتها الأربعة وأزواج بناتها الأربع على يد قوات النظام السوري الحالي.

فيما يبدو أن الأردن قررت اعادة تفعيل خيارات الترحيل التي أوقفتها منذ 2018 الى العمل مرة اخرى وترحيل السوريين المعارضين للأسد.

وقد سارع رجال الأعمال السوريين والنشطاء وفصائل المعارضة بتبني مساعدة حسنة الحريري على مغادرة الأردن والتكفل بوصولها سالمة الى تركيا بعد التنسيق مع الحكومة التركية.

فيما لا يبدو على القريب العاجل معرفة ما سيتم تطبيقه على باقي اللاجئين الذين تم ابلاغهم بالرحيل.

المصدر: وكالات أنباء عربية

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة