بدأت المانيا في حملاتها لتطعيم اللاجئين ضد فيروس كورونا في حين أن لن يحصل اللاجئين في لبنان عليه.

وقد بدأت ألمانيا اليوم عبر فيديوهات بثتها بأكثر من 10 لغات للترويح للحملة.

وستبدأ حملات تطعيم اللاجئين في ألمانيا من مراكز استقبال اللاجئين في البداية مرورا بعد ذلك الى اللاجئين في المدن.

وتبدأ الحملات في ولاية برلين حيث توجد العديد من مراكز استقبال اللاجئين حيث يوجد العديد من اللاجئين المتجمعين في مكان واحد.

مما يجعل ضرورة تطعيمهم أمر شديد الأهمية نظرا للتجمعات الكبيرة واختلاطهم ببعضهم البعض طوال اليوم.

كما أن تلك المراكز تعتمد على المطابخ والمراحيض التي تستخدم بشكل مشترك بين جميع نزلاء المراكز.

ومنذ بدء تفشي فيروس كورونا في العالم توفي 4 لاجئين في ملاجئ برلين.

 

لبنان لن نطعم اللاجئين:

 

وفي إطار أخر أصدرت منظمة حقوق الإنسان بيانا تندد فيه بقرار لبنان عدم شمل اللاجئين في حملة التطعيمات ضد فيروس كورونا.

وحسبما ذكرت لبنان فإن التطعيم سيشمل جميع الفئات بما فيهم المهاجرين والفئات الضعيفة الا انه وحسب المنظمة فإن هذا الامر لن يحدث بسبب أنه معتمد على السياسة والتدخلات السياسية.

وفي لبنان تكثر حالات الوفيات بين اللاجئين السوريين واللاجئين الفلسطينيين بفيروس كورونا بنسبة تصل الى أربعة أضعافها عن المواطنين اللبنانيين.

ومن المعروف أن واحد من كل 3 أشخاص في لبنان هو لاجئ أي أن ثلث سكان لبنان من اللاجئين والمهاجرين.

على الرغم من تصريح وزارة الصحة اللبنانية بشأن اللقاح والتي قالت فيه أنه سيتم تطعيم 80% من المواطنين والمقيمين على الأراضي اللبنانية بلقاح كورونا.

الا ان الحكومة حتى الان تعاقدت فقط على 7 ملايين جرعة من اللقاح أي ما يكفي لنصف السكان فقط.

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك