في بيان حاد اللهجة ثالت وزارة الخارجية الإثيوبية أن الإثيوبيون يؤمنون بمقولة أنت لا تموت من الخوف بل تموت أثناء القتال.

وعليه فإن اثيوبيا تجعل جميع الخيارات متاحة على طاولة السياسة الإثيوبية ردا على بيانات الحكومتين المصرية والسودانية في حديثهم حول الحرب.


وقالت الوزارة أن العالم يرى ما تروج له حكومة مصر والسودان حول خيارات الحرب والترويج لتلك الفكرة وتهديد اثيوبيا.

وجاءت المقالة قائلة أن العرب لديهم مقولة شهيرة تقول الهنجمة نصف القتال بينما نحن في اثيوبيا نقول انت لا تموت من الخوف بل تموت من القتال.

 

قد تهمك

في سابقة لم تحدث منذ سبع سنوات وزير الخارجية التركي يتصل بوزير الخارجية المصري لتهنئته بشهر رمضان

 

وقالت الوزارة في بيانها أن مصر والسودان قد ابديا للعالم انهم مستمرتان في تسييس قضية السد واضفاء الطابع الأمني على تلك القضية على الرغم من انها مسألة تقنية.

كما اشارت الوزارة انها لا تتفاوض مع دولتين بل مع طرف واحد هما مصر والسودان في إشارة لتبعية السودان لمصر.

كما صرحت بأن مصر والسودان تصران على سلب اثيوبيا حقوقها السيادية للجيل الحالي والاجيال القادمة.

ولا يمكن لإثيوبيا انتظار إحسان مصر والسودان لها في التحكم بمواردها المائية.

ولكنها اشارت انها لا تزال تأمل في التوصل الى اتفاقات حقيقة سياسية بين الدولتين واثيوبيا للوصول الى حل عادل للاستخدام ورفض أي مطالب تاريخية لمصر والسودان في اثيوبيا.

 

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك