أصدرت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، بيانا أعلنت فيه انتهاء المحادثات الثنائية مع نظيرتها التركية، واستمرت المحادثات لمدة يومين من المداولات، وأكدت الوزارة في بيانها أن المداولات تضمنت عدة ملفات، بينها الملفين العراقي والسوري.

 

محادثات صريحة ومتعمقة
 

ووصف البيان المصري المباحثات بأنها "صريحة ومتعمقة" وتطرق إلى قضايا ثنائية وإقليمية من بينها ملف ليبيا وسوريا والعراق.

 

وجاء في البيان الذي نُشر على صفحة وزارة الخارجية المصرية على موقع فيسبوك: "اختتمت اليوم 6 مايو 2021 مباحثات استكشافية بين وفدي جمهورية مصر العربية وجمهورية تركيا عقدت في القاهرة برئاسة نائب وزير الخارجية السفير حمدي سند لوزا ونائب وزير الخارجية التركي السفير السادات اونال. "

 

وأضافت الخارجية المصرية في بيانها، أن "المباحثات كانت صريحة ومتعمقة، حيث تطرقت إلى قضايا ثنائية، إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام. والأمن في منطقة شرق البحر المتوسط ​​".

 

وخلص البيان إلى أن "الجانبين سيقيمان نتيجة هذه الجولة من المشاورات ويتفقان على الخطوات التالية".

 

  1. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء
  2. المجاعة تلقي بظلالها على العالم
  3. الأمم المتحدة تحذر من كارثة الجوع الغير مسبوقة
  4. إنقاذ 32 مهاجرا بينهم رضيع حديث الولادة
  5. تفاصيل حول منع دخول المهاجرين لدولة اليونان

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك