في بيان لها صرحت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالشأن السوري، أن الحرب القائمة ضد المدنيين في سوريا لا تزال مستمرة، وأن الوقت الحالي غير مناسب على الإطلاق لإعادة اللاجئين إليها.

 

وقد جاء ذلك في تصريح لعضوة اللجنة كارين كونينج أبوزيد يوم الخميس الماضي ، خلال تقديمها لتقرير مكون من 46 صفحة يناقش وضع حقوق الإنسان في سوريا.

وقد قُدم هذا التقرير إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وقالت أبوزيد في تصريحها: "هذا الوقت غير مناسب لأي شخص يفكر في أن سوريا بلد مناسب لإعادة اللاجئين، فالحرب ضد المدنيين السوريين ما زالت مستمرة".

وأوضحت العضوة باللجنة أن التقرير الذي تم اعداده في الفترة ما بين 1 يوليو 2020 و30 يوليو/تموز 2021، يظهر جليا أن نظام بشار الأسد يسيطر على 70 بالمئة من الأراضي ويعيش فيها فقط 40 بالمئة من عدد السكان.

وأضافت أبو زيد أن الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا مستمرة ولم تتوقف، وأن حالات الاعتقال التعسفي والاخفاء القسري التي يمارسها النظام مستمرة بلا هوادة، وأن اللجنة مستمرة بتوثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا.

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك