في اليومين الماضيين شهدت الحدود اللبنانية السورية بالقرب من منطقة القلمون السورية استنفارا أمنيا وعسكريا مشددا لحركة حزب الله اللبناني.

 

وقد شهدت المنطقة تحركات عسكرية مكثفة خلال الأيام الماضية منذ الصباح وحتى ساعات متأخرة من الليل خلال اليومين الماضيين.

وقد تمت مشاهدة عربات عسكرية مصفحة تتجول على أطراف البلدة وعربات دفع رباعي محملة بأسلحة ثقيلة وأسلحة متوسطة.

 

أهمية القلمون لحزب الله

وبحسب تصريحات محللين سياسيين فإن تلك التحركات هي محاولة من حزب الله لتأمين منطقة القلمون خوفا من فقدان السيطرة عليها.

وقال الخبير السياسي رشيد حوراني إن حزب الله يعتبر أن تلك المنطقة هي ساحة خلفية لمعاركه وتجمع قواته ولا يمكن التفريط فيها بسهولة.

 وبحسب ما صرح حوراني فأن حزب الله يخشى من فقدان ثقة السكان في منطقة القلمون بسبب كثرة تواجد عناصره بها.

 

 

 

 

وتعقيبًا على ذلك قال الباحث السياسي “رشيد حوراني” لمنصة SY24: “من مصادر خاصة، يعمل حزب الله على تعزيز تواجده في القلمون لعدة أسباب، أهمها وجود رفض شعبي من الأهالي نظرا للتململ الواضح من انتشار عناصر الميليشيات في المنطقة، وأيضا تخوف حزب الله من انتشار الفرقة الرابعة في القلمون بعد تقليص نفوذها في درعا”. 

يذكر أن تلك المنطقة تعتبر من أهم مناطق تهريب المخدرات والأسلحة من والى سوريا باتجاه لبنان.


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك