موز
موز

حرب الموز بين المواطنين الأتراك واللاجئين السوريين في تركيا بسبب تصريحات مسيئة بين الطرفين نشبت على تويتر وعلى منصات التواصل الاجتماعي.

 

وقد أعلنت السلطات التركية اعتقال ما يقرب من 7 لاجئين سوريين وتقديمهم للمحاكمة بتهمة نشر الكراهية بين المواطنين فيما لم تعتقل أي تركي.

وقد بدأت حرب الموز بين اللاجئين السوريين والأتراك بعد تصريح لمواطن تركي قال فيه انه لا يستطيع شراء الموز بينما يستطيع اللاجئين السوريين في تركيا شراءه في تصريح يحمل طابع معاد للمهاجرين واللاجئين.

كما قال ان السوريين لا يحتاجون الى دعم مالي ولا مساعدة وانهم من يقفون خلف الأزمة الاقتصادية في تركيا.

فيما استقبل السوريين هذا التصريح بالمزيد من السخرية حيث قاموا بنشر فيديوهات وصور لهم وهم يتناولون الموز بشكل ساخر ردا على الاعتداء اللفظي تجاههم.

فيما قام بعض السوريين بالتفاعل مع الأمر بشكل حمل إساءة أيضا لتركيا ولشعبها حيث قاموا باستبدال الهلال في العلم التركي بالموز.

 

وتأتي الاستفزازات التركية للاجئين السورين بشكل مستمر خلال الأعوام الأخيرة بعد دعم المعارضة التركية لهذه الاستفزازات والتصريحات المسيئة لتواجد اللاجئين في البلاد.

حيث توعد العديد من المرشحين المحتملين للرئاسة التركية بترحيل اللاجئين السوريين فور وصولهم للحكم وإيقاف المساعدات المالية المقدمة لهم من قبل الحكومة حسب زعمهم.

فيما ينفي السريين تلقي المساعدات من الحكومة باعتبار ان ما يتحصلون عليه من مساعدات هو من الأمم المتحدة ومنظمات دولية لدعم اللاجئين.

اقرا أيضا : 
هل وصلت تركيا الى مرحلتها الأخيرة في معركة الشمال السوري ؟ 

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك