أعلنت الحكومة الهولندية خبرا يفيد بتوقف الشرطة عن التجسس على هواتف طالبي اللجوء واللاجئين الوافدين إلى البلاد بعد ورود العديد من الشكاوى التي تفيد بانتهاك الشرطة لخصوصيتهم.

 

 

وكانت الشرطة الهولندية تعتمد المشروع التجريبي أثينا والذي يدور حول التجسس على هواتف الوافدين الى البلاد من اللاجئين والمهاجرين وطالبي اللجوء من أجل تفادي حدوث عمليات إرهــ ـابية.

وبحسب التقرير الذي صدر فإن السلطات الهولندية أبلغت أن ذلك المشروع لا يتوافق مع قانون خصوصية البيانات المعمول به في الاتحاد الأوروبي والدولة الهولندية.

 

قد يهمك : وثيقة أردنية تدعو الى الحل السياسي في سوريا ومكافحة الإرهاب والاعتراف بحقوق روسيا في سوريا.

وكانت الشرطة تقوم بسحب هواتف اللاجئين وطالبي اللجوء والبحث بداخلها عن صور ورسائل تخص عمليات تهريب البشر أو أمور أخرى مشبوهة ومن ثم تقوم بنسخ كل ما في الهاتف بعد الاستيلاء عليه.

ومن ثم يتم مقارنة تلك البيانات في الأدلة الجنائية مع بيانات أخرى مجمعة او سيتم تجميعها بعد ذلك مع ورود العديد من اللاجئين.

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك