في بيان له أعرب مكتب مفوضية حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن قلقه البالغ من الإجراءات المتبعة ضد طالبي اللجوء في ليبيا.

 

 

وقال المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان روبرت كولفيل أنه بحسب ما ورد إليهم من معلومات فقد قامت وزارة الداخلية الليبية بترحيل العديد من اللاجئين الى الكفرة دون استكمال حقوقهم القانونية في تقديم طلبات اللجوء.

اقرأ أيضا : المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين : ليبيا ليست بلد آمن لإعادة اللاجئين.

وتحدث كولفيل في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مدينة جنيف أنه قد تم نقل مجموعة لاجئين سودانيين متألفة من 18 طالب لجوء دون اتباع البروتوكولات الدولية لقانون حقوق الانسان.

ولمح المتحدث بأنه قد تم القاء المهاجرين في الصحراء الكبرى جنوب ليبيا باتجاه السودان.

وشدد كولفيل على أن هؤلاء اللاجئين لم يتم منحهم حقوقهم التي نص عليها قانون الهجرة واللجوء الدولي كما تم تطبيق سياسة الإعادة القسرية بحقهم دون النظر الى مالات ما قد يواجهون في بلادهم من اضطهاد وتعذيب.

كما انه لم يتم منحهم أي حق من حقوقهم القانونية في الوصول الى مكاتب الأمم المتحدة في ليبيا أو تقديم طعن على عمليات الترحيل والاعادة القسرية التي تتم.

  1. قانون جديد من ألمانيا لتقنين أوضاع اللاجئين
  2. احتجاجات لإعادة مهاجرين في طريقهم للوصول إلى أوروبا
  3. موسم الهجرة الشرعية من الشمال
  4. نشطاء ينتقدون اليونان لإعادتها المهاجرين الذين يحاولون الوصول لأوروبا
  5. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك