في سابقة لم تحدث مسبقا أدانت محكمة دنماركية الوزيرة السابقة للهجرة إنغر ستويبرغ في القضية الشهيرة بعد اقراها قانونا يقضي بفصل الأزواج الصغار من طالبي اللجوء.

 

وقد حكم القاضي بعد المداولات مع هيئة المحلفين في محاكمة وصفت بالتاريخية بأن قرار الوزيرة ستويبرغ لفصل الأزواج كان قرارا عنصريا وغير قانوني مما جعل الحكم يصل الى حبس لمدة شهرين.

اقرأ ايضا : وزيرة الهجرة في الدنمارك تكرر دعوتها للسوريين بمغادرة البلاد والإتحاد الأوروبي يحذر وتعليقات الدنماركيين على الموضوع.

 

وكانت الوزيرة قد أصدرت قانون فصل الأزواج الصغار عام 2016 مصرحة بأنه يهدف الى مكافحة زواج الأطفال.

وعبرت الوزيرة عن صدمتها من الحكم الصادر ضدها.

هذا وتعد هذه القضية أول محاكمة عزل تحدث في الدنمارك منذ ثلاثين سنة والسادسة في تاريخ البلاد.

وقالت ستويبرغ خلال مؤتمر صحفي خارج المحكمة: "لست أنا فقط من خسر، بل القيم الدنماركية خسرت أيضا"، مضيفة أنها ستتقبل العقوبة.

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك