ألقت أجهزة الأمن التركية مساء أمس الجمعة الموافق 23 ديسمبر القبض على قاتل الشباب السوريين في مدينة إزمير التركية واعترف المتهم بجريمته وأدلى باعترافاته أمام النيابة.

تعرف على اعترافات قاتل الشباب السوريين في مدينة إزمير التركية 

أدلى المواطن التركي كمال كوركماز الذي يبلغ من العمر 40 سنة باعترافاته الكاملة حول قيام بقتل شباب سوريين في منزلهم في مدينة إزمير حرقًا بعد أن قام بإلقاء البنزين على منزلهم وإحراقه وهم بداخله، حيث كان الشباب السوريين أحمد العلي "21 سنة" ومأمون النبهان "23 سنة" ومحمد البش "17 سنة" يعيشون في حي كوزال بهشة.

وجاءت الجريمة بدافع العنصرية وذلك حسبما قال القاتل كمال كوركماز، كما أنه صرّح لمركز الشرطة أن هدفه هو القضاء على السوريين في تركيا، حيث أنهم وبعد مرور 3 أشهر على الحادث وجدوا في سيارة القاتل رسالة داخل علبة السجائر وجاء فيها: "المهمة مستمرة، ابدأ واجبك وابدأ بالتنظيف، نظف المكان من السوريين."

اقرأ أيضًا: جريمة عنصرية جديدة .. مصرع 3 سوريين حرقا في مدينة إزمير التركية على يد مواطن تركي 

بيان إدارة إطفاء إزمير بخصوص واقعة حرق الشباب السوري

وخلال تقارير صحفية تبين أن إدار الإطفاء الخاصة والتابعة لمدينة إزمير التركية قد أصدرت تقريرها الخاص والذي قامت بإعداده عقب الحادث، حيث جاء في التقرير: "إن حريقاً اندلع في حي كوزال بهشة في حوالي الساعة 4 فجراً يوم 16 من شهر نوفمبر الماضي، مما أسفر عن مقتل 3 شبان سوريين كانوا نائمين أثناء الحريق في منزلهم."

كما أرجعت إدارة الإطفاء أن سبب الحريق في هذا الوقت أن ماس كهربائي حدث داخل المنزل مما تسبب في حدوث الحريق، وجاء الماس الكهربائي من خلال الموقد الكهربائي والذي كان بداخل الغرفة الخاصة بأحد الشباب. 

 

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك