أعلنت مفوضية الأمم المتحدة أنه في خلال عام واحد فقط تضاعف عدد المهاجرين واللاجئين إلى الدول الأوروبية أضعاف ما كانوا عليه خلال السنوات القادمة وبمعدلات ضخمة.

 

زيادة كبيرة في أعداد اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا وأزمات تتجدد

في عام 2021 سجلت دولة بريطانيا عدد اللاجئين تعدى الـ28 ألف لاجئ وذلك بحسب ما جاء في الوكالة البريطانية، كما أنه وخلال شهر نوفمبر فقط وصل إلى بريطانيا 6900 لاجئ ومهاجر غير شرعي رغم التشديدات التي فرضتها بريطانيا على هذا الملف الشائك.

وعلى الصعيد الآخر فقد وصل ما يقرب من 28.395 لاجئ ومهاجر إلى فرنسا على متن قوارب متهالكة حيث وقع خلال هذا السفر العديد من حوادث الغرق التي راح ضحيتها عدد كبير من المهاجرين إلى تلك الدول بسبب القوارب و السفن المتهالكة التي كانوا يستقلونها.

اقرأ أيضًا: الولايات المتحدة الأمريكية تتعهد بتقديم الدعم الكامل لوكالة الأونروا 

الوكالة البريطانية تكشف عن أزمات جديدة بسبب أعداد المهاجرين

على الرغم من التشديد التي فرضته بريطانيا في ظل الإجراءات الاحترازية المفروضة من جانب الدولة وكذلك تشديدها على تحجيم إجراءات السفر إلى هناك وتخفيف ومنع رحلات الهجرة إلى تلك الدول إلا أنه خلال العام الماضي 2021 ازداد عدد المهاجرين إلى الضعف.

وحدثت أزمات كبيرة بين العديد من الدول منها بريطانيا وفرنسا وذلك بسبب أعداد اللاجئين، ووصلت هذه الازمة ذروتها في شهر نوفمبر الماضي بعد حادثة الغرق التي حدثت في بحر المانش وغرق ما يقارب من 27 مهاجر في أكثر مأساة واجهها بحر المانش منذ سنوات.

من هنا اقترح المسئولون في لندن على باريس أن يتم استعادة عدد من اللاجئين الذين قاموا بالفعل بعبور بحر المانش إلا أن الطلب قد تم رفضه بشكل قاطع

 

 
  1. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء
  2. المجاعة تلقي بظلالها على العالم
  3. الأمم المتحدة تحذر من كارثة الجوع الغير مسبوقة
  4. إنقاذ 32 مهاجرا بينهم رضيع حديث الولادة
  5. تفاصيل حول منع دخول المهاجرين لدولة اليونان

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك