أكدت المفوضية السامية لمتابعة شئون اللاجئين على كافة الدول الأوروبية ضرورة إعطاء الأولوية للاجئين الفارين من بلادهم في توفير حياة أفضل لهم خاصة الهاربين من النزاعات والصراعات.

المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

دعت المفوضية الدول الأوروبية إلى إعطاء الأولوية الكاملة لحماية الأشخاص الفارين من الحرب والصراع والاضطهاد كما وجهت المفوضية هذا النداء بتوصيات إلى فرنسا والتي تتناوب على رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي وكذلك إلى جمهورية التشيك التي ستتولى على الرئاسة في يوليو 2022.

وفي بيان لمفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين تم إصداره صباح اليوم الثلاثاء الموافق 11 من يناير جاء فيه: " يمكن لميثاق المفوضية الأوروبية المقترح بشأن الهجرة واللجوء، والذي تم وضعه في سبتمبر 2020، أن ينقل الاتحاد "من نهج مخصص مدفوع بالأزمات" إلى نهج أكثر شمولا وحَسَن الإدارة يمكن التنبؤ به."

اقرأ أيضًا: استنكار من اليونيسيف بسبب استهداف مجموعة من اللاجئين في إثيوبيا 

الممثل الإقليمي للمفوضية يؤكد على ضرورة حفظ حق اللاجئين

هذا وقد أكد الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فارجاس يوسا على أهمية حفظ حقوق اللاجئين السوريين في دول الاتحاد الأوروبي، كما قال: "التحركات المختلطة للاجئين والمهاجرين تشكل تحديات لأنظمة اللجوء، مع ذلك، فإن هذه التحديات لا تبرر أبدا الاستجابات التي تتعارض مع القانون الدولي وتنفي التزامات اللجوء."

هذا وجاء في بيان المفوضية: " هناك حاجة ماسة لإحراز تقدم في إنهاء عمليات الصد، فضلًا عن إنشاء آليات وطنية مستقلة للتحقيق فيها، والتدابير المتعلقة بعمليات الإنقاذ في البحر، مثل تعزيز البحث والإنقاذ، كما أنه مع وجود أعداد معقولة من الوافدين الجدد من اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا، حان الوقت الآن للعمل المشترك."

 

 
  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك