حقوق الصورة لحساب تويتر Refugees in Libya
حقوق الصورة لحساب تويتر Refugees in Libya

قامت قوات الأمن الليبية بعمليات اعتقال استخدمت فيها بعض القوة يوم الإثنين الماضي في طرابلس بعد اغلاقها لمكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

 

 

وكان اللاجئين الذين تم القبض عليهم يعتصمون في خيام منذ شهر أكتوبر الماضي أمام مركز مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في طرابلس.

وكانت المفوضية قد أعلنت أنها ستغلق المقر لمدة شهر بسبب تكدس اللاجئين أمام وداخل المقر مما يصعب من عمل الموظفين المحتجين والمعتصمين هناك.

وبالتالي فإنه بالنسبة الى اللاجئين في ليبيا وغالبيتهم من دول جنوب الصحراء في أفريقيا فأن المفوضية قد تركتهم بلا حلول أخرى غير التجمعات والتظاهر بعد قرارها الإغلاق.

وبحسب المفوضية فإنها قد أغلقت المركز فقط ولكنها لم تتوقف عن تقديم الدعم المالي والسلال الغذائية لطالبي اللجوء واللاجئين في البلاد.

وبحسب بعض اللاجئين فإن قوات الدرك الليبية قامت بإطلاق العديد من الأعيرة النارية في الهواء وخربت الخيام التي يعتصم بها اللاجئين.

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك