الخوف من الترحيل يسبب القلق للعديد من اللاجئين السوريين في تركيا

الخوف من الترحيل يسبب القلق للعديد من اللاجئين السوريين في تركيا

2022-04-14 22:04 | اخر تعديل : 2022-10-02 04:10


تسببت الإجراءات الأخيرة التي قامت باتخاذها السلطات التركية بشأن اللاجئين السوريين على أرضها الخوف والقلق للكثير منهم حيث قامت السلطات بترحيل مجموعة سورية لما قاموا به من شغب.

 

الخوف من الترحيل يسبب القلق للعديد من اللاجئين السوريين في تركيا

سيطرت حالة كبيرة من الخوف والقلق على الكثير من اللاجئين السوريين في تركيا وذلك بعد قرار الترحيل التي اتخذته السلطات مؤخرًا بشأن الـ15 شخص على خلفية قيامهم بأعمال شغب وتدمير لمبنى الهجرة في أحد مدن تركيا والدخول في مناوشات مع أفراد أمن أدت إلى إصابة فردين منهم.

وتزداد المخاوف لدى الكثيرين على مصيرهم في البلاد خاصة الذين هم لم يقوموا بعد بتثبيت وجودهم في البلاد أو استخراج الأوراق الرسمية التي تثبت إقامتهم في تركيا، كذلك يسيطر الخوف على الذين يقيمون في ولايات غير التي قاموا باستخراج وثيقة الكيملك منها أو لأسباب أخرى كثيرة.

إجراءات مفاجئة من السلطات التركية بشأن السوريين

قامت السلطات التركية باتخاذ بعض القوانين الحادة تجاه اللاجئين السوريين في محاولة منهم في تضييق الخناق عليهم وتقليل عددهم في العديد من الولايات التي وصل عدد السوريين في بعضها إلى الآلاف، ومن ضمن تلك الإجراءات هو ترحيل مجموعة من السوريين إلى بلادهم بعد أحداث الشغب التي قاموا بها.

وتعليقًا على تلك الإجراءات القانونية التي اتخذنها تركيا، قال المحامي رامي القسم وهو أحد المحامين السوريين في لقاء صحفي له: " الترحيل يحصل بشكل تعسفي وهو مخالف للقوانين التي تحمي وجود السوريين في تركيا، حيث يحصل من قبل الشرطة أو الأمنيات."

اقرأ أيضًا: السلطة التركية تأمر بترحيل 15 سوريًا بعد أحداث مبنى إدارة الهجرة

خوف كبير يجتاح الأوساط السورية في تركيا

يلتزم الكثير من السوريين بالقوانين التي فرضتها الدولة التركية ولكن يقول البعض أن الخوف يأتي من أن الدولة تقوم بالترحيل بشكل عشوائي على سبيل المثال حالة الشاب السوري محمد نادر الحمود والذي تم القبض عليه ظلمًا مع صديقه وتم اتخاذ قرار فوري بترحيله إلى سوريا مطلع الشهر المقبل مع ضرورة التوقيع على "العودة الطوعية".


الأكثر مشاهدة :