استغلال كبير للاجئين السوريين في تركيا والسبب إجازات العيد

استغلال كبير للاجئين السوريين في تركيا والسبب إجازات العيد

2022-04-17 23:04 | اخر تعديل : 2022-08-31 12:08


يحاول آلاف اللاجئين السوريين في تركيا إقامة حجوزات للاستمتاع بإجازات العيد عبر معبري باب السلامة والراعي منذ الساعات الأولى من الصباح، في وقت كان فيه الكثير من السماسرة يشعرون بضغوط للتسجيل ويستغلونها كفرصة لكسب المزيد من المال.

استغلال كبير للاجئين السوريين في تركيا والسبب إجازات العيد

تتراوح الأرقام التي يطلبها السماسرة مقابل تحديد حجوزات "إجازة العيد" للاجئين السوريين في تركيا بين 300 و 500 ليرة تركية لكل تسجيل، حيث قال أحد اللاجئين السوريين في تركيا والذي يرغب في الحصول التسجيل للحصول على الإجازة أن السماسرة بتركيا يستغلون الموقف بصورة كبيرة.

حيث قال: " تواصل مع عدة سماسرة بهدف التسجيل على إجازات العيد له ولعائلته، وهناك من طلب منه 300 ليرة عن كل تسجيل وآخر طلب منه 500 ليرة تركية، سبب انتشار السماسرة هو الضغط الحاصل على روابط التسجيل على إجازات العيد."

واستكمل: "حيث حاول عشرات المرات منذ صباح اليوم لكنه لم يتمكن من التسجيل، فكلما يملئ البيانات ويطلب التسجيل يتوقف الموقع عن العمل ليضطر إلى تكرار المحاولة وتعبئة البيانات من جديد."

اقرأ أيضًا: قرار هام من تركيا بشأن تفعيل الكمليك للاجئين السوريين

سماسرة تركية يجنون الكثير من الأموال بسبب التسجيل

انتشر خلال الأيام القليلة الماضية استغلال كبير من جانب السماسرة الذين يكسبون آلاف الليرات رغم كل الأيام المتاحة للتسجيل عبر معبري باب السلامة والراي لدخول سوريا ابتداء من اليوم الأحد 17 من أبريل  حتى استكمال العشرين لعدد المسجلين.

لكن لا يزال هناك يقدم الوسطاء خدماتهم عبر مجموعات التواصل الاجتماعي للحجز في "إجازات العيد" وبانتظار إعادة فتح التسجيل في المرحلتين الثانية والثالثة.

وفي هذا السياق لاحظ العديد من الأشخاص في تركيا أن العديد من اللاجئين السوريين الذين لم يتمكنوا من التسجيل أُجبروا على اللجوء إلى السماسرة في وقت كان الكثير منهم لا يعرفون كيفية المضي قدماً في خطوات التسجيل لـ "إجازة العيد" خاصة بعد أن قاموا بإضافة بعض الشروط الجديدة مثل دفع رسوم قدرها 50 ليرة تركية للفرد.


الأكثر مشاهدة :