جدل وتناقض كبير بعد تصريحات حول أطفال اللاجئين في تركيا

جدل وتناقض كبير بعد تصريحات حول أطفال اللاجئين في تركيا

2022-05-14 17:05 | اخر تعديل : 2022-11-28 15:11


أثار بيان صحفي صادر عن النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في إسطنبول غورسال تيكين، جدلاً بعد أن قال إن ثلث اللاجئين السوريين لم يعودوا مهاجرين بل أصبحوا مواطنين ولهم حق التصويت.

جدل وتناقض كبير بعد تصريحات حول أطفال اللاجئين في تركيا

قال نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض للسلطة التركية غورسال تيكين أن الأطفال الذين ولدوا في تركيا لهم الحق الكامل في التصويت على الانتخابات ومزاولة كافة الحقوق في الدولة التركية، في إشارة إلى 754 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا في العقد الماضي.

وأشار تكين إلى أنه لا يمكن إرسال هؤلاء الأطفال وإعادتهم إلى سوريا، زاعمًا أنهم أصبحوا أطفالًا أتراكًا ويجب مراعاة عملية اندماجهم في المجتمع، متناقضًا في خطابه ما قاله زعيم حزبه كمال كيليجدار أوغلو، ومن الجدير بالذكر أنه لم يشرح تكين كيف يمكن لحزبه الذي هو في الأصل معادي ويكره وجود اللاجئين، أن يدمجهم في المجتمع التركي، ولم يشرح الخطوات التي بدأوا في اتخاذها بخلاف تصريحاتهم العنصرية ضد السوريين.

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي يوضح الموقف النهائي له لعودة اللاجئين السوريين لبلادهم

ارتباك كبير لدى أعضاء حزب الشعب الجمهوري بعد التصريحات

لم يخل البيان المفاجئ لمسؤول حزب الشعب الجمهوري من انتقادات وتعليقات في وسائل الإعلام التركية، وبحسب أحد المواقع التركية أثار البلبلة والجدل العام في صفوف حزب الشعب الجمهوري مما وضع السوريين اللاجئين على رأس جدول أعمالها.

وأكد الموقع التركي أن خطاب عضو البرلمان من حزب الشعب الجمهوري سيناقش على نطاق واسع  خاصة أنه يتعارض مع تصريحات زعيم الحزب كمال كيليجدار أوغلو فيما اعتبر مغردون على موقع تويتر أن هذا الخطاب لم يصدر إلا بسبب لقاء مع هيئة إعلامية ألمانية.


الأكثر مشاهدة :