علمت مصادر مطلعة داخل تركيا أن هناك تكثيف كبير في الاتصالات بين الجانبين السوري والتركي وذلك من أجل تأمين ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم مرة أخرى.

 

اتصالات كبيرة بين الطرفين السوري والتركي بشأن ترحيل اللاجئين

جاء على لسان رئيس المجلس التركماني السوري السابق سمير حافظ أن هناك اتصالات مكثفة بين الجانب التركي وبين الجانب السوري وذلك من أجل ضمان ترحيل اللاجئين السوريين في جو آمن لهم، حيث قال: "هناك اتصالات جارية بين تركيا والنظام السوري لمحاولة معالجة قضية اللاجئين السوريين، حيث أن تلك العلاقة كانت في السابق على مستوى المخابرات بين البلدين، بينما وصلت اليوم إلى مستوى أعلى يتمثل في الوزارات الحكومية".

وتحدث حافظ عن وعود الرئيس التركي وقال: "الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يعمل من خلال الضغوط المتواصلة على النظام، والمباحثات الجادة، على إحداث إنفراجه في الأوضاع الاقتصادية السورية مقابل حل أزمة اللاجئين وحفظ حقوقهم بضمان تركي، وقد تحدث مفاجآت للسوريين قريبا، ربما تشجعهم على العودة لمناطق النظام، وكذلك المناطق المحررة."

اقرأ أيضًا: جدل وتناقض كبير بعد تصريحات حول أطفال اللاجئين في تركيا

استبعاد كبير من جانب سمير حافظ بوجود تطبيع بين تركيا وسوريا

واستبعد حافظ وجود أي نوع من أنواع التطبيع بين الطرفين التركي والسوري، حيث قال: "التطبيع غير وارد ما لم يتغير النظام السوري، وهو أمر واضح جدا في السياسة التركية وما يدور في مطبخها السياسي."

وبشأن المعارضة التركية قال: "المعارضة التركية تستغل قضية اللاجئين السوريين سياسيا، بهدف إسقاط حكم حزب العدالة والتنمية، وهناك مؤامرة واضحة في هذا الصدد، والسوريون هم كبش الفداء فيها." مؤكدًا أن: "المجلس السوري التركماني لم يكن له أي كتائب عسكرية مسلحة من قبل، وإنما أنشأ التركمان تجمعات لحماية أنفسهم في المناطق التي يعيشون بها."

  1. قانون جديد من ألمانيا لتقنين أوضاع اللاجئين
  2. احتجاجات لإعادة مهاجرين في طريقهم للوصول إلى أوروبا
  3. موسم الهجرة الشرعية من الشمال
  4. نشطاء ينتقدون اليونان لإعادتها المهاجرين الذين يحاولون الوصول لأوروبا
  5. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك