سلمت معدات للوزارة في عدن... منظمة الأغذية والزراعة الأممية: خطر الجراد الصحراوي بدأ يلوح في اليمن حقوق الصورة محفوظة لموقع المصدراون لاين

سلمت معدات للوزارة في عدن... منظمة الأغذية والزراعة الأممية: خطر الجراد الصحراوي بدأ يلوح في اليمن

2022-08-18 02:08 | اخر تعديل : 2022-09-07 16:09


سلمت معدات للوزارة في عدن... منظمة الأغذية والزراعة الأممية: خطر الجراد الصحراوي بدأ يلوح في اليمن


أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أنها على درجة عالية من الاستعداد لمواجهة خطر الجراد الصحراوي الذي بدأ يلوح في الأفق، عقب الأمطار الغزيرة التي هطلت على نطاق واسع في اليمن.

وقالت في بيان وصل المصدر أونلاين نسخة منه، إنه "ولتفادي حدوث خسائر بسبب الآفة، قامت المنظمة مؤخراً بتسليم معدات وآلات متنوعة الى وزارة الزراعة والري والثروة السمكية في عدن".

وأضافت: أنه "من المتوقع ان يتم تسليم شحنة أخرى الى مركز الجراد في صنعاء قريباً، وذلك ضمن مشروع الاستجابة للجراد الصحراوي في اليمن والذي يموله البنك الدولي".

وأشارت إلى المشروع سيحسن البنية الأساسية (بناء مراكز مكافحة الجراد الصحراوي وتطبيق أنظمة إدارة مبيدات الآفات) وتعزيز القدرة الوطنية على الإنذار المبكر والاستجابة المبكرة للجراد".

ولفتت إلى "أن الآلات التي جراء تسليمها تشمل على أربعة أنواع من آلات الرش. بحيث تناسب كل آلة نوع محدد من اصابات الجراد وتعمل ضمن ظروف محددة".

وتستخدم هذه الآلات لرش المبيدات ذات الأحجام متناهية الصغر (تستخدم بمعدل تطبيق قدره 1 لتر للهكتار). وتستخدم لرش المبيدات الكيميائية والحيوية.

وتشمل "الآلات على المرشات المحمولة على المركبات والتي يمكنها رش المبيدات على الجراد المستقر على الأشجار والشجيرات وبإمكان المرشة المحمولة على المركبة معالجة 100 الى 120 هكتار في اليوم الواحد".

وأوضح البيان أنه "تم تسليم معدات الحماية الشخصية والتي تكفي لما يصل إلى 4000 شخص من العاملين في المكافحة وتشمل (أفارولات والأقنعة والنظارات الواقية والقبعات والأحذية والقفازات) ويتم استخدامها لحماية العاملين أثناء رش المبيدات".

كما تتضمن "معدات لإنشاء مخيمات مؤقتة يمكن أن تستوعب ما يصل إلى 200 شخص. وسيتم استخدامها في المناطق الصحراوية النائية خلال حملات مكافحة الجراد. وتشمل هذه الخيام (بأحجام كبيرة وصغيرة) وأسرّة والبطانيات والكراسي والطاولات ومجموعات أدوات الطهي وأكياس النوم وأكياس الغسيل وحاويات المياه ومولدات صغيرة الحجم".

ويأتي تسليم المعدات، بعد عقد عدد من الدورات التدريبية المكثفة التي نظمت بمشاركة موظفين من وزارة الزراعة والري والثروة السمكية في عدن".

وبحسب البيان، فإن المشروع الممول من قبل البنك الدولي أحد التدخلات المختلفة التي تقوم بها منظمة الأغذية والزراعة للمساعدة على إعادة بناء واستعادت الإنتاجية الزراعية وخلق فرص سبل العيش في مواجهة انعدام الأمن الغذائي والتغذوية المتزايدة باستمرار في اليمن.

ويعتبر الجراد الصحراوي أكثر الآفات المهاجرة تدميرا للمحاصيل والمراعي في العالم، حيث شهدت اليمن خلال الفترة الماضية، أمواج من الجراد والتي أدت لخسائر كبيرة للمزارعين وعمقت حالة الانعدام الغذائي والأزمة الإنسانية التي تشهدها اليمن جراء الصراع المستمر منذ ثمان سنوات.

المصدر : المصدر اون لاين



الأكثر مشاهدة :