توسّع التبادلات الإستراتيجية والعسكرية.. إسرائيل توقع مذكرة تعاون دفاعي مع اليابان حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

توسّع التبادلات الإستراتيجية والعسكرية.. إسرائيل توقع مذكرة تعاون دفاعي مع اليابان

2022-08-31 19:08 | اخر تعديل : 2022-09-07 08:09


وقّع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أمس الثلاثاء، مذكرة "تعاون دفاعي" مع اليابان.


وقّع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أمس الثلاثاء، مذكرة "تعاون دفاعي" مع اليابان.
وأعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية في تصريح مكتوب "أن غانتس وقّع مذكرة التعاون مع نظيره الياباني، ياسوكازو هامادا، في مقر وزارة الدفاع اليابانية".
وأشارت إلى أن الوزير الياباني أجرى مع غانتس "حوارا إستراتيجيا" قبل التوقيع على الاتفاقية.
وقال غانتس "الاتفاقية الأمنية ستمكن من توسيع التبادلات الدفاعية والإستراتيجية والعسكرية بين تل أبيب وطوكيو".
חתמתי היום עם שר ההגנה של יפן על הסכם ביטחון שיאפשר את חיזוק הקשר ושיתופי הפעולה ההגנתיים, הצבאיים והאסטרטגיים בין המדינות.
ישראל ויפן מציינות השנה 70 שנות יחסים דיפלומטיים ונפעל לחזק ולהעמיק את שיתוף הפעולה הביטחוני. pic.twitter.com/nlQqwm0SHu
— בני גנץ – Benny Gantz (@gantzbe) August 30, 2022

 
وذكرت صحف إسرائيلية أن غانتس تطرق خلال مراسم التوقيع إلى الاتفاق النووي الذي قد يتم توقيعه مع طهران قائلا "لا أعرف إن كان سيتم التوقيع عليه أم لا.. نحن شددنا على الثغرات ونقاط الضعف الكثيرة في الاتفاق".
كما أشار إلى موقف طوكيو بشأن الاتفاق النووي، فقال إن "اليابان أيضا تعتقد بأن إيران لا يجب أن تكون نووية".
جدير بالذكر أن صحيفة "يوميوري" (Yomiuri) اليابانية ذكرت بوقت سابق في أغسطس/آب الجاري أن طوكيو تدرس نشر ألف صاروخ كروز بعيد المدى، لتعزيز قدرتها على شن هجوم صاروخي في حال اندلاع نزاع إقليمي.
وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر حكومية إن الصواريخ ستكون أسلحة حالية معدلة لتوسيع مداها من 100 إلى ألف كيلومتر.
وزادت اليابان إنفاقها العسكري واتخذت إستراتيجية أكثر حزما في السنوات الأخيرة، لكنها امتنعت عن نشر صواريخ بعيدة المدى ضمن حدودها للأسلحة التي يمكنها ضرب أهداف على أراض أجنبية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :