الفيضانات تجتاح باكستان وسيول في السودان وتحذير من عواصف بأستراليا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

الفيضانات تجتاح باكستان وسيول في السودان وتحذير من عواصف بأستراليا

2022-09-04 19:09 | اخر تعديل : 2022-09-08 02:09


أعلنت باكستان مقتل 26 شخصا في حوادث مرتبطة بالفيضانات المستمرة منذ شهرين، وناشدت العالم لتقديم المساعدات، كما تتواصل أزمة السيول في شرق السودان، بينما يستعد شرق أستراليا لعواصف بالمناطق التي شهدت فيضانات قبل 6 أشهر.


أعلنت باكستان مقتل 26 شخصا في حوادث مرتبطة بالفيضانات المستمرة منذ شهرين، وناشدت العالم لتقديم المساعدات، كما تتواصل أزمة السيول في شرق السودان، بينما يستعد شرق أستراليا لعواصف بالمناطق التي شهدت فيضانات قبل 6 أشهر.
وقالت هيئة إدارة الكوارث الوطنية في باكستان إن 26 شخصا لقوا حتفهم خلال الساعات الـ24 الماضية في حوادث مرتبطة بالفيضانات، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لعدد الوفيات إلى 1290 منذ بداية يوليو/تموز الماضي، بينما تجاوز عدد المصابين 6 آلاف شخص.
وتضرر بفعل الفيضانات أكثر من 3451 كيلومترا من الطرق، و162 جسرا، و170 متجرا، و949 ألفا و858 مسكنا في جميع أنحاء باكستان.
وقدر مسؤولون باكستانيون قيمة الأضرار التي تسببت بها كارثة السيول بأكثر من 10 مليارات دولار، حسبما نقلت الصحافة المحلية.
وأفاد مراسل الجزيرة بتجدد هطل الأمطار الموسمية على مناطق في شمال البلاد وأجزاء من القسم الباكستاني في إقليم كشمير.
وأعلنت وزارة الكهرباء والماء الباكستانية أن منسوب المياه في بحيرات سدود تربيلا وششما ومانغلا ارتفعت إلى حدودها القصوى.
وكان وزير التخطيط الباكستاني أحسن إقبال قد جدد مناشدة دول العالم الإسراع لتقديم المساعدات للمتضررين، وأكد أن التغير المناخي هو السبب الرئيسي للفيضانات التي اجتاحت بلاده.
وأعلنت الحكومة المحلية في إقليم السند جنوبي البلاد استمرار حالة الطوارئ المعمول بها لمواجهة آثار الفيضانات التي تعد الأسوأ منذ 60 عاما، وذلك وسط توقعات بتدفق كميات إضافية من مياه الفيضانات إلى الإقليم.
من جهة أخرى، قال رئيس لجنة الطوارئ بولاية القضارف شرقي السودان بابكر محمود إن السيول والفيضانات في الولاية أسفرت عن مصرع 6 أشخاص.
وأضاف أن 23 قرية تضررت من فيضان نهر الرهد الموسمي في محلية القلابات الغربية، فضلا عن انهيار أكثر من 4 آلاف منزل.





وقالت هيئة الأرصاد الجوية في أستراليا اليوم الأحد، إنه تم تحذير مناطق في ولاية كوينزلاند شرق أستراليا من التعرض لطقس سيئ وفيضانات، وذلك بعد أشهر من الفيضانات العارمة التي شهدها الساحل الشرقي للبلاد.
وفي مارس/آذار، لقي ما لا يقل عن 13 شخصا حتفهم وتم إجلاء عشرات الآلاف، بسبب الطقس السيئ في كوينزلاند ونيو ساوث ويلز، كما غمرت مراكز المدن بالمياه وجرفت منازل وقطع التيار الكهربائي.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :