رفضا للتطبيع.. نقابة القضاة الجزائرية تقاطع اجتماعا دوليا بتل أبيب حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

رفضا للتطبيع.. نقابة القضاة الجزائرية تقاطع اجتماعا دوليا بتل أبيب

2022-09-17 15:09 | اخر تعديل : 2022-09-17 21:09


قالت نقابة القضاة الجزائرية -اليوم السبت- إنها قاطعت اجتماعا للاتحاد الدولي للقضاة بتل أبيب، "انسجاما مع الموقف الرسمي الرافض للتطبيع وتضمانا مع الفلسطينيين".


قالت نقابة القضاة الجزائرية -اليوم السبت- إنها قاطعت اجتماعا للاتحاد الدولي للقضاة بتل أبيب، "انسجاما مع الموقف الرسمي الرافض للتطبيع وتضمانا مع الفلسطينيين".
وأفادت النقابة -في بيان أصدرته- بأنه "على إثر الدعوة الموجهة إلى النقابة الوطنية للقضاة من قبل الاتحاد الدولي للقضاة، لتعيين ممثليها للمشاركة في الاجتماع السنوي المزمع تنظيمه بتل أبيب في الأراضي المحتلة -في الفترة من 18 إلى 22 سبتمبر/أيلول (الجاري)، تم بصفة رسمية إبلاغ رئيس الاتحاد والمجموعة الأفريقية لنقابات القضاة بمقاطعتنا لهذا الحدث".
وأضافت النقابة أن "ذلك إيمانا منا بمبادئ العدالة وحقوق الإنسان، وانسجاما مع الموقف الرسمي والشعبي للجزائر من القضية الفلسطينية، وتضامنا منا مع الشعب الفلسطيني المضطهد".
وتعتبر نقابة القضاة منظمة مستقلة، وهي الممثل الوحيد للقضاة في الجزائر.
وترفض الجزائر التطبيع مع إسرائيل، وتدعو إلى إنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف.
وسبق أن انتقد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ما أسماه "الهرولة نحو التطبيع"، مؤكدا أن الجزائر لن تنساق نحوه.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :