بعد ماكرون وزوجته.. البريطانيون ينتقدون سلوك ترودو قبل دفن الملكة إليزابيث حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

بعد ماكرون وزوجته.. البريطانيون ينتقدون سلوك ترودو قبل دفن الملكة إليزابيث

2022-09-21 15:09 | اخر تعديل : 2022-09-22 07:09


واجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو موجة عارمة من الانتقادات، بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يغني قبل دفن الملكة إليزابيث الثانية يوم الاثنين، وذلك بعد أن طالت الانتقادات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت.


واجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو موجة عارمة من الانتقادات، بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يغني قبل دفن الملكة إليزابيث الثانية يوم الاثنين، وذلك بعد أن طالت الانتقادات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت.
وانتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي فيديو لترودو وهو يشارك في الغناء في بهو أحد الفنادق، وبينما شكك البعض في صحة المقطع، أكد المكتب الخاص بترودو في تصريحات لصحف محلية صحة الفيديو.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الكندي إن المقطع حقيقي، ولكن لم يتضح من قام بتصويره، ولفت إلى أنه التقط في الفندق حيث كان الوفد الكندي مساء يوم السبت 17 سبتمبر/أيلول الحالي.
وظهر ترودو مرتديا قميصا باللون العنابي، متكئا على بيانو وهو يغني مع الحضور أغنية بوهيميان رابسودي (Bohemian Rhapsody) لفرقة الروك البريطانية "كوين"، وهي من أغاني الروك الشهيرة، وذلك في حضور عازف البيانو الكندي الشهير غريغوري تشارلز.
Last night at the Savoy. Our PM in the UK repre
senting Canada for the Queen’s funeral. ??‍♀️ How do you say you were a drama teacher without saying you were a drama teacher. pic.twitter.com/kfRlve7pmV
— Lisa Power (@LisaPow33260238) September 19, 2022
 
وقال عازف البيانو تشارلز إنهم غنوا ساعتين، وإن ذلك "كان ممتعا للغاية"، مشيرا إلى أن الجنازات في بعض الثقافات تختلط فيها اللحظات الكئيبة بتلك التي تحتفي بالحياة، وفق ما نقلت عنه صحيفة  كندية.
وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء إن ترودو كان في تجمع صغير مع أعضاء الوفد الكندي، وقد اجتمعوا للإشادة بحياة وخدمة الملكة، مضيفا أن ترودو شارك في أنشطة مختلفة لإظهار الاحترام للملكة أثناء وجوده في لندن، بحسب ما نقل موقع  صحيفة "الغارديان" (Guardian) البريطانية.
وواجه ترودو انتقادات لاذعة من الجانبين البريطاني والكندي، حيث اعتبر المتابعون أن ما فعله مناف للاحترام ولا يليق برئيس وزراء كندا.
وعلق مغردون بأن ترودو لم يراع حالة الحداد المفروضة في جنازة المملكة، وكان من المفترض أن يكون أول من يحترمها بحكم منصبه.
وعلق الكاتب أندرو كوين، في تغريدة له عبر حسابه على تويتر: "هو رئيس الوزراء، في مكان عام، عشية جنازة الملكة".
وكان لباس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تجول به في شوارع لندن قبيل حضور مراسم اليوم الأخير لجنازة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، قد أثار حفيظة رواد منصات التواصل في بريطانيا، معتبرين أنه تجاوز "حدود اللياقة".
ونقلت وسائل إعلام بريطانية صورا لماكرون مع زوجته بريجيت وهما يرتديان هنداما وصفوه بغير الرسمي وغير اللائق، ولا يراعي مراسم حضور جنازة ملكية.
وأظهرت الصور ماكرون مرتديا سترة ووشاحا داكنين، إضافة إلى نظارات شمسية وحذاء رياضي.
وقالت وسائل إعلام فرنسية إن الرئيس وزوجته وصلا إلى لندن و"تجولا يدا بيد" في شوارع العاصمة البريطانية، لكنهما لم يسلما من عدسات المصورين، بحسب تعبيرها.
ولدى حضورهما مراسم الجنازة الرسمية، ظهر ماكرون وعقيلته بلباس رسمي غير الذي نشرته وسائل الإعلام البريطانية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :