لغم أرضي يفتك في حافلة ركاب شمالي حلب حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

لغم أرضي يفتك في حافلة ركاب شمالي حلب

2022-09-23 21:09 | اخر تعديل : 2022-09-28 04:09


لغم أرضي يفتك في حافلة ركاب شمالي حلب


مجدداً، مخلفات الحرب تفتك بعدد من المدنيين، وتصيب آخرين بجروح متفاوتة، وذلك في مدينة “بزاعة” بريف حلب الشمالي، صباح اليوم الجمعة، حسب ما رصدته منصة SY24. 

وفي التفاصيل التي أكدتها مصادر محلية، ذكرت أن الضحايا لقوا حتفهم، جراء دخولهم حقل ألغام في سيارة كانت تقلهم من مناطق سيطرة النظام، في محاولة لدخول مناطق المعارضة شمالي المنطقة. 

وأشارت ذات المصادر، إلى أن الألغام انفجرت بالقرب من قرية “فيخة حمدان” شرق مدينة بزاعة، إذ تمكن ستة أشخاص من تخطي المنطقة الملغومة، في حين ما يزال بقية الركاب في الحقل بين قتيل وجريح. 

حيث أدى انفجار أحد الألغام الأرضية في حافلة الركاب عند أحد طرقات “التهريب”، إلى وقوع عدد من  ضحايا مخلفات الحرب، وسط عجز كامل عن سحب الجثث إلى مكان آمن أو إنقاذ المصابين. 

وتنتشر في معظم المناطق السورية، كميات كبيرة من مخلفات الحرب: ألغام، ذخائر، عبوات ناسفة، قنابل عنقودية، التي تهدد حياة المدنيين وخصوصاً الأطفال. 

من الجدير ذكره أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اعتبرت أن “سوريا من أسوأ دول العالم في كمية الألغام المزروعة منذ 2011 على الرغم من حظر القانون الدولي لاستخدامها”. 

ونهاية العام 2021، نشر “مرصد الألغام الأرضية” (منظمة تتعقب الألغام الأرضية على مستوى العالم) تقريراً أكد فيه أن سوريا سجّلت الحصيلة الأعلى عام 2020 من ضحايا الألغام بـ 2729 ضحية (قتلى ومصابين) من أصل 7073 قتلوا أو أصيبوا في العالم أجمع. 

وأكد “مرصد الذخائر العنقودية” التابع للتحالف الدولي للقضاء على الذخائر العنقودية والحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية، التقرير أنه في عام 2021، سجلت سوريا أكبر عدد من الضحايا من مخلفات الذخائر العنقودية المسجلة في أي بلد بالعالم.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :