مقالة حول جيفري ابستاين  رجل الأعمال الشهير والملياردير الأمريكي والمقرب من دونالد ترامب وبيل كلينتون وتقريبا كل زعماء العالم. المتوغل في أعماق السياسة يعلم أنه لا يوجد ما يسمى بالإنسانية والحرية وحقوق الإنسان فهذه نكتة عند السياسيين الكبار.
لا ينخدع بها الا المغفلين من سكان الكوكب فقط. فيما عدا لك لو استطعت أن تجلس مع سياسي يعمل في الأوساط العليا لقيادة أي دولة اي حتى في منظمة عالمية سيقول لك بالحرف الواحد: انا لا احاول تحسين الوضع بل فقط احاول تقليل الشر المتفشي.
- جيفري استاين المتهم بقضايا الإتجار بالجنس واستغلال الضحايا. بلغت عدد ضحاياه أكثر من 102 فتاة ما بين قاصر وبالغة حسب تقارير البلاغات المقدمة ضده.

الأمير آندرو

 
- كان من أقرب المقربين له: الأمير آندرو، دوق يورك يمكنك البحث عن اسمه واسم فيرجينيا روبرتس ومشاهدة الصور كما يمكنك مشاهدة حواره الشهير مع BBC والذي حاول فيه الدفاع عن نفسه من تهم طالته بممارسة الجنس غصبا مع فتاة تبلغ 17 عاما بالقوة حسب إعاءاتها.
 

بيل كلينتون

 
- بيل كلينتون: الرئيس الأمريكي الشهير والذي أنكر معرفته بجيفري ابستانين .عفوا أنكر ذهابه الى منزله وجزيرته بل وركوب طائرته. رغم انتشار صوره وهو داخل الطائرة. بل وهو واقف على ابوابها، علما أنه قد تم تسجيل أكثر من 26 رحلة بطائرة جيفري كان بداخلها كلينتون. نعم لم تطل بيل كلينتون أي جريمة ولم يتم تقديم شكوى ضده إطلاقا. ولكن ألم يكن الرئيس الأمريكي على علم بجرائم صديقه المقرب والذي كان اسمه مشتهرا ومرتبطا بأعمال استغلال قاصرات جنسيا؟؟.

دونالد ترامب

 
 كان صديقا لجيفري ابستاين أيضا ومن ثم نفى المزاعم التي تربطه به على الرغم من تعيين دونالد ترامب ألكسندر أكوستا وزيرا للعدل . وألكسندر هو الذي عمل بشكل كبير على منع سجن جيفري ابستاين منذ 2004 وحتى 2019 . ولا يخفى على الكثيرين أن ابستاين كان ضحية لحرب سياسية بين الجزبين الجمهوري والديموقراطي، والا لو تلك الحرب لما تعرض للسجن ثم الانتحار المدبر ? حسب تصريح خبير الطب الشرعي المكلف لتشريح جثته.
- القائمة تطول والمعارف تكثر ولكن هذا غيض من فيض في قضية واحدة ضحيتها أكثر من 102 طفلة تم استغلالهن جنسيا واقراضهن للغير من أجل المتعة الجنسية أيضا.
المصادر:
- independent
- BBC

الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة والمعنية بشؤون اللاجئين الدول المجاورة لأفغانستان الى فتح حدودها واستقبال من يحاول الفرار من افغانستان من اللاجئين وطالبي اللجوء.

 

وقالت المفوضية أن هؤلاء يواجهون مخاطر متزايدة وكبيرة في ظل تدهور الأوضاع في الداخل الأفغاني بحسب تصريح المفوضية.

 

اقرأ أيضا : الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان.

وناشدت الدول المجاورة الى استقبال حتى من لا يحمل وثائق هوية من الأفغان.

كما قالت المفوضية في بيانها انها تدعوا الى وقف عمليات ترحيل اللاجئين الأفغان نظرا لاحتمالية تعرضهم الى اضطهاد في بلادهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت انها تفكر في اعادة اللاجئين الافغان الى بلادهم مرة اخرى(طالع التفاصيل).

 

وأضافت المفوضية “تناشد المفوضية جميع الدول التي تستقبل اللاجئين الأفغان الجدد إبقاء حدودها مفتوحة لمن يحتاجون إلى الحماية الدولية".

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك