لاجىء نيوز | قالت جماعة سانت إيجيديو ، وهي جماعة سلام وعدالة كاثوليكية عالمية ، إنها ستساعد في نقل 300 طالب لجوء من جزيرة ليسفوس اليونانية إلى إيطاليا. وقال المجتمع في بيان إن هذه الخطوة ، التي ستشمل في الغالب القصر غير المصحوبين وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر ، ستتم بالتعاون مع الحكومة الإيطالية. وقالت وزارة الداخلية الإيطالية في نفس البيان "هذا هو رد إيطاليا على دعوة الاتحاد الأوروبي". وقال سانت إيجيديو إن المبادرة جاءت ردا على الحريق الذي دمر مخيم موريا المكتظ بالجزيرة في وقت سابق من هذا الشهر. وقالت الجماعة إن الحريق جعل الحياة مستحيلة بالنسبة لآلاف المهاجرين في ليسفوس. أعلن الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء عن إصلاح شامل لقواعد نظام اللجوء الخاص به على أمل أن يكون المزيد من أعضائه مستعدين أخيرًا لتقاسم المسؤولية عن الأشخاص الذين يهبطون على شواطئ القارة. يمكنكم متابعتنا الان عبر التلجرام https://t.me/refugeenewscom


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك