أزمة اللجوء حلم يؤرق ملايين المهاجرين واللاجئين في العالم

أزمة اللجوء حلم يؤرق ملايين المهاجرين واللاجئين في العالم

2022-05-31 17:05 | اخر تعديل : 2022-10-01 17:10


وصل عدد اللاجئين والنازحين في جميع أنحاء العالم حتى الآن إلى أكثر من 100 مليون مهاجر، ويأتي هذا وفقًا لأخر تقارير أصدرتها مفوضية الأمم المتحدة لمتابعة شؤون اللاجئين حول العالم.

أزمة اللجوء حلم يؤرق ملايين المهاجرين واللاجئين في العالم

يرى الكاتب وعالم السياسة الألماني أندرياس كلوث أن الحال الذي وصل إليه اللاجئين حول العالم هو الأسوأ حتى الآن وأن الأشد لم يأتي بعد، حيث يقول كلوث رئيس التحرير السابق لصحيفة هاندلسبلات الألمانية، إن كل شخص في العالم قد يُجبر يومًا ما على مغادرة مسقط رأسه هربًا من الظلم أو العنف أو الاستبداد أو الجوع أو أسباب أخرى، لذلك علينا جميعًا أن نكون صالحين للاجئين أو المهاجرين الذين يعيشون بيننا.

في الأشهر الثلاثة الماضية، استقبلت أوروبا ملايين النساء والأطفال المهاجرين من جميع أنحاء العالم الذين فروا من الحرب ضد بلادهم، وهناك ملايين آخرون الذين لم ينالوا اهتمام وسائل الإعلام الغربية والذين يتعرضون للعنف في البلدان التي فروا منها، مثل أفغانستان وبوركينا فاسو وميانمار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغيرهم من الدول الأخرى.

اقرأ أيضًا: قرابة الـ70 مليون دولار دعم للمفوضية السامية للأمم المتحدة

توقعات بأن الأسوأ بالنسبة للاجئين حول العالم لم يأتِ

يتوقع الخبراء الدوليين التابعين للأمم المتحدة أن أكبر أزمة لاجئين في التاريخ لم تأت بعد، ولكن يبدو أنها تلوح في الأفق، حيث أن كوارث الحروب والمجاعات لن تبقى في مناطقهم بعيدة عن الدول الغربية الغنية، بل ستستمر في الانتشار والتوسع بسبب تغير المناخ.

ويقول الخبراء أن الشعوب الأوروبية اليوم هي إما أسلاف المهاجرين أو أبناء المهاجرين ليس ذلك فحسب، بل يمكن القول أيضًا إن أحفاد الأوروبيين قد يصبحون لاجئين في نهاية المطاف، لذلك يحتاج الأوروبيون إلى أن يكونوا أكثر إنسانية مع اللاجئين في بلادهم لأن المستقبل ليس مشرقًا للجميع وغير واضح.


الأكثر مشاهدة :