أنتهت دولة باكستان من حملة استمرت لمدة شهور ليتم تسجيل اللاجئين الأفغان وإصدار بطاقات هوية ذكية لحماية وتأمين مصالحهم الشخصية ومساعدتهم في العيش في حياة لائقة بهم.

باكستان تنتهي من بطاقات الهوية الذكية لمليون لاجئ أفغاني على أرضها

يقول موقع صوت أمريكا إن الحملة تم إطلاقها بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حيث تمكنت من التحقق وتحديث بيانات ما يقرب من 1.4 مليون لاجئ أفغاني مسجل وإصدار بطاقات هوية ذكية لهم، ويعد هذا أول جهد كبير لتأكيد وضع اللاجئ في باكستان في آخر 10 سنوات.

وقال  بابار بالوش المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة : "إن اللاجئين سيُمنحون بطاقات الهوية الذكية التي تضفي الشرعية على وضعهم وتسهل وصولهم إلى المساعدات الإنسانية وغيرها، من المرافق الصحية والتعليمية والخدمات المالية أيضًا."

اقرأ أيضًا: انتشال جثة طفل لاجئ غريق بالقرب من سواحل بحر إيجه 

الأمم المتحدة تقدم الدعم الكامل للاجئين في باكستان

هذا وقالت الأمم المتحدة إن الحملة المعروفة رسميًا باسم عملية تجديد الوثائق والتحقق منها ، قامت بتحديث وتوسيع المعلومات الخاصة بمليون و250 ألف لاجئ أفغاني ، بما في ذلك 200 ألف طفل دون سن الخامسة سُجل آباؤهم كلاجئين في دولة باكستان.

كما ذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة أن تلك الحملة معروفة رسميًا باسم "عملية تجديد الوثائق والتحقق من المعلومات" حيث تم العمل على إصدار ما يقرب من 700 ألف بطاقة هوية ذكية للاجئين في باكستان، وتحتوي البطاقات والتي ستظل صالحة حتى 30 يونيو 2023 على بيانات بيومترية ومتوافقة تقنيًا مع الأنظمة المستخدمة في باكستان للتعرف على هويات المواطنين.


 

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك