أعلنت قوات حرس الحدود الإسبانية عن وصول 13 مهاجرا جزائريا في مقاطعة قادس جنوب إسبانيا.

وكان القارب الجزائري يحمل 10 ركاب رجال ومعهم إمراه وقاصرين قادمين من الغرب الجزائري وتم اعتراضهم قبل نزولهم على السواحل الإسبانية من قبل خفر السواحل.

وقد تم إلقاء القبص على المهاجرين (الحراقة الجزائريين  باللهجة الجزائرية) وايداعهم في مركز اعتقال مؤقت تمهيدا لإعادتهم الى بلدانهم الأصلية مرة أخرى.


مقالات متعلقة:


عائلة الطفلة اية تناشد السلطات الإسبانية تسليم جثمان الطفلة وامها لدفنها في الجزائر.

وتعد هذه العملية هي الثانية خلال هذا الشهر لمهاجرين قادمين من الجزائر الى اسبانيا حيث وصل عدد 8 لاجئين من قبل في الرابع من هذا الشهر  قرب ساحل (كابريرا) .

هذا وقد بدأت اسبانيا في ترحيل المهاجرين واللاجئين الجزائريين واعادتهم الى بلدهم الأصلي منذ ما يقارب الشهر بعد مفاوضات كبيرة بين الجانبين الجزائري والإسباني.

وكانت اول رحلة تسليم لاجئين الى الجزائر قد تمت في ميناء الغزوات وشملت 50 لاجئا ومهاجرا غير شرعيا.

واتفق الجزائر وإسبانيا على ان تكون عمليات الترحيل أسبوعية وتضم 50 لاجئا او مهاجرا بشكل أسبوعي عبر الرحلات الجوية.

ومع ذلك لاتزال علميات وصول حراقة إلى إسبانيا مستمرة حتى اليوم.

هذا ويعيش في اسبانيا ما يقارب من 11 ألف مهاجر جزائري (حراق جزائري) بشكل غير قانوني.


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك