أعلنت السلطات الفرنسية أنها ألقت القبض على أحد المتطوعين وهو لاجئ من رواندا بعد حريق شب في مبنى كاتدرائية سان بيير وسان بول في مدينة نانت الفرنسية. وكان اللاجئ الرواندي قد تم احتجازه بنهمة الإغلاق قبيل الحريق بيوم. وقد تمكن الحريق من تدمير الحريق لزجاج النوافذ الملون والأرغون الكبير داخل الكنيسة. وقال المدعي العام الفرنسي بيير سينيس إنه سيبحث ويتحقق من دور المتطوع الرواندي وعمله في الكنيسة قبل اصدار القرار النهائي وأضاف انه من الصعب والسابق لأوانه اتهام اللاجئ هذا الامر في هذا التوقيت كما صرح بأنه من المهم الحذر في توصيف هذه الحالة وعدم ربط الامر بأي قضية أخرى. وحتى هذه اللحظة لا تتوافر أي معلومات حول اسم اللاجئ المتهم وفي استئناف للتصاريح تابع المدعي العام الفرنسي قوله ان الحادث كان متعمدا ولم يكن مجهول المنشأ حيث انطلقت النيران في ثلاث أماكن مختلفة في وقت واحد. مستطردا ان التحقيق مازال جاريا حول هذا الأمر. وقد تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق في وقت سابق قبل ان يلتهم الحريق مبنى الكاتدرائية ويدمرها.     لاجىء نيوز نقلا عن BBC 

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك