أعلنت السلطات الفرنسية أنها ألقت القبض على أحد المتطوعين وهو لاجئ من رواندا بعد حريق شب في مبنى كاتدرائية سان بيير وسان بول في مدينة نانت الفرنسية. وكان اللاجئ الرواندي قد تم احتجازه بنهمة الإغلاق قبيل الحريق بيوم. وقد تمكن الحريق من تدمير الحريق لزجاج النوافذ الملون والأرغون الكبير داخل الكنيسة. وقال المدعي العام الفرنسي بيير سينيس إنه سيبحث ويتحقق من دور المتطوع الرواندي وعمله في الكنيسة قبل اصدار القرار النهائي وأضاف انه من الصعب والسابق لأوانه اتهام اللاجئ هذا الامر في هذا التوقيت كما صرح بأنه من المهم الحذر في توصيف هذه الحالة وعدم ربط الامر بأي قضية أخرى. وحتى هذه اللحظة لا تتوافر أي معلومات حول اسم اللاجئ المتهم وفي استئناف للتصاريح تابع المدعي العام الفرنسي قوله ان الحادث كان متعمدا ولم يكن مجهول المنشأ حيث انطلقت النيران في ثلاث أماكن مختلفة في وقت واحد. مستطردا ان التحقيق مازال جاريا حول هذا الأمر. وقد تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق في وقت سابق قبل ان يلتهم الحريق مبنى الكاتدرائية ويدمرها.     لاجىء نيوز نقلا عن BBC 
  1. الأزمة الاقتصادية اللبنانية تزيد وتعمق من جراح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
  2. تصاريح الإقامة الجاهزة للتسليم الى اللاجئين والجاهزة للتسليم بدءا من يوم 17-01-2022 وحتى 21-01-2022
  3. الداخلية الليبية تعتقل المئات من اللاجئين والمهاجرين بعد إغلاق مقر مفوضية اللاجئين في طرابلس
  4. الحكومة البريطانية تعلق على خبر ترحيل لاجئ سوري من بريطانيا الى سوريا
  5. المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك