اخر الأخبار

(قبل يومين)

السجن عام لاحد المهربين الذين ينقلون الحراقة الجزائريين ما بين فرنسا وإسبانيا         بطريرك لبناني للفاتيكان: يجب إعادة السوريين الى بلادهم قسرا ونخشى من حرب اهلية بين المسلمين والمسيحيين بسببهم         المجر تؤكد إغلاقها الحدود في وجه طالبي اللجوء وتعلن انها وافقت على ألفين طلب لجوء من أصل ربع مليون طلب خلال 6 سنوات         أردوغان يرد على ميتسوتاكيس : تركيا ليست خادمة لأحد         برعاية الاتحاد الأوروبي.. اليونان تفتتح مخيم مغلق خاضع للرقابة لطالبي اللجوء في جزيرة ساموس وتلميحات بتطبيقه في كل البلاد        

حسبما أعلنت وزارة الداخلية اليونانية، الأربعاء. اليكم أهم قرارات الإغلاق في اليونان وتأثيرها على موظفي القطاع الخاص والعام بسبب الاغلاق العام الذي سيبدأ يوم الخميس.وخلال الإغلاق العام سيعود الموظفين الى العمل بالنظام المعمول به خلال الحظر وهو العمل عن بعد. فيما سيكون الموظفين الأساسيين فقط هم من يسمح لهم بالذهاب الى المكاتب في ظل قرارات الإغلاق في اليونان.كما تم الاعلان عن تحديد أوقات محددة للعمل والإنصراف بشكل متقطع لمنع الازدحام في الطرق خلال الحظر والإغلاق. وحسب تصريحات رسمية صدرت عن وزارة الداخلية. فإن الموظفين سيتلقون دورات تدريبية لتقليل الازدحام في أماكن العمل تحت إشراف رؤساء العمل والأقسام.كما سيعود الطلاب بكل المراحل التعليمية الى العودة مرة اخرى للتعلم عن بعد مع وضع التدابير لدعم الآباء العاملين.

تجار التجزئة والمحلات غاضبون:

بينما تسعى الحكومة في فرض الإغلاق الثالث في البلاد. أعرب الكثير من تجار سوقي التجزئة عن عدم رضاهم بتلك القرارات الخاصة بالإغلاق العام مرة اخرى .ووقد تحدث جيورجوس كارانيكاس ، رئيس الاتحاد الهيليني للتجارة وريادة الأعمال (ESEE) عن عدم تناسق التقديرات والمؤشرات الاقتصادية حول مدى تأثير الإغلاق القادم على التجار والأسواق.مؤكدا أنه يشعر أن تلك القرارات سيكون لها تأثير سلبي على التجارة بشكل عام وعلى تجار التجزئة. بشكل خاص بعدما حدث لهم خلال عيد الفصح الماضي وازدياد خسارتهم في تلك المرحلة .وخلال الثلاث أشهر الماضية ترتبت على التجار الكثير من الخسائر المالية في المبيعات بالإضافة الى خسائر الإيرادات والتكاليف .وقد تأثرت أسواق الملابس بشكل كبير بسبب تكدس البضاعة الشتوية في المحلات في ظل الإغلاق مما ادى الى خسائر كبيرة للتجار والمحلات في حين ان الشتائ يبدو وأنه قد قارب على الإنتهاء.وفي تصريح له قال رئيس جمعية تجار أثينا أنه لا يجب إغلاق المحلات ويجب العودة الى نظام click-inside كما هو الحال قبل الإغلاق مع تشديد الاجراءات ومعاقبة من يسىء التصرف بشكل جدي.لا يزال قسم كبير من السوق يؤيد القيود الزمنية على التسوق ، مع استخدام تطبيق العد التنازلي على الهواتف الذكية وكذلك الهواتف المميزة. وكانت الأمانة العامة للتجارة وحماية المستهلك قد أجرت بالفعل بعض الاستعدادات في هذا الاتجاه ، لكن مكتب رئيس الوزراء رفض الإجراء ، وقالت المصادر إنه قد تكون هناك قضية انتهاك للحقوق الشخصية.للمزيد من الأخبار تابعونا عبر التلجرام من هنا.

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة