في تصريح لها قالت منظمة العفو الدولية أن لبنان يستخدم أقسى أنواع التعذيب ضد اللاجئين السوريين وتلك الاساليب مستخدمة في أسوأ السجون السرية حول العالم من اجل انتزاع الاعترافات.

وتقول المنظمة أن تلك الأساليب تستخدمها الحكومة السورية أيضا في سجونها الخاصة.

وكشفت المنظمة أن تلك العمليات تنفذ في لبنان بحق لاجئين سوريين تم إيقافهم تعسفيا من قبل الأمن اللبناني بتهم متعددة منها الإرهاب.

ووثق التقرير الذي أصدرته المنظمة عن تلك الإنتهاكات والتي طالت ما يقارب من 26 لاجئا سوريا منهم 4 أطفال.

وقد تم إيقافهم منذ 2014 وحتى العام الجاري وتم تعذيبهم بحسب تصريحات المنظمة الدولية.

وقالت المنظمة أنه قد تم الإفراج عنهم بعد ذلك فيما لا يزال هناك 6 اخرين يقبعون داخل تلك السجون.

وكان التقرير قد أعد من قبل المنظمة بالتعاومن مع هؤلاء الموقوفين كما استند الى مقابلات مع محاميهم وأسرهم للإطلاع على قانونية الأوراق وصدق الروايات. وبحسب التقرير فإن 25 لاجئا من أصل 26 قالوا أنهم تعرضوا للتعذيب فيما قال واحد فقط أنه لم يتعرض لذلك.

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة