اخر الأخبار

(قبل يومين)

السجن عام لاحد المهربين الذين ينقلون الحراقة الجزائريين ما بين فرنسا وإسبانيا         بطريرك لبناني للفاتيكان: يجب إعادة السوريين الى بلادهم قسرا ونخشى من حرب اهلية بين المسلمين والمسيحيين بسببهم         المجر تؤكد إغلاقها الحدود في وجه طالبي اللجوء وتعلن انها وافقت على ألفين طلب لجوء من أصل ربع مليون طلب خلال 6 سنوات         أردوغان يرد على ميتسوتاكيس : تركيا ليست خادمة لأحد         برعاية الاتحاد الأوروبي.. اليونان تفتتح مخيم مغلق خاضع للرقابة لطالبي اللجوء في جزيرة ساموس وتلميحات بتطبيقه في كل البلاد        

بحسب تقرير أعدته الغارديان فان ما يقارب من 126 مهاجر قد توفوا غرقا في البحر المتوسط بعد تقاعس السلطات الليبية والإيطالية عن إنقاذهم.

 

وجاء التقرير والذي تضمن ما يقارب من 30 صفحة بما فيهم تسجيلات صوتية وأظهر تقاعسا شديدا عن عمليات الإنقاذ في هذا اليوم بدعوى أنه يوم عطلة.

 

ففي صباح يوم 16 من يونيو عام 2017 تلقى خفر السواحل الليبي مكالمة من خفر السواحل الإيطالي يخبره فيها بوجود ما يقارب من 10 زوارق في حالة غرق في وسط البحر معظمهم في المياه الإقليمية.

 

صورة ارشيفية لمهارجين نجحوا في عبور البحر

 

ولكن جاء الرد بأن القوات الليبية في عطلة وانهم لن يستطيعوا الوصول لهم الا في اليوم التالي أي بعد ما يقارب من 24 ساعة على الأقل من غرقهم.

 

وبحسب الجارديان فإن الليبيين ادعوا انهم أنقذوا العديد من المهاجرين هذا اليوم ولكن التقارير تشير الى ان عمليات الإنقاذ بدأت متأخرة جدا.

 

وجاءت العديد من التسجيلات الصوتية التي سجلت من قبل العاملين في صقلية في خفر السواحل بينهم وبين الليبيين وكشفت عن لا مبالاة من الجانب الليبي في الإنقاذ.

 

 

وكانت القوارب قد انطلقت من صبراتة الليبية باتجاه أوروبا حيث تعرضت الى الغرق فسارعت بالتواصل مع الجانب الإيطالي الذي قام بدوره بإبلاغ الجانب الليبي لأن معظم القوارب في مياة ليبيا الإقليمية ولكنهم لم يستطيعوا الاتصال بالجانب الليبي لعدة ساعات بعد اخبارهم أول مرة.

وبعد ذلك فقدت القوات الإيطالية التواصل مع القوارب أيضا ليغرق 146 مهاجرا من بينهم أطفال ونساء حوامل في عرض البحر.

 

 

 

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة