أعلنت قوات حرس الحدود الإسبانية عن وصول 13 مهاجرا جزائريا في مقاطعة قادس جنوب إسبانيا.

وكان القارب الجزائري يحمل 10 ركاب رجال ومعهم إمراه وقاصرين قادمين من الغرب الجزائري وتم اعتراضهم قبل نزولهم على السواحل الإسبانية من قبل خفر السواحل.

وقد تم إلقاء القبص على المهاجرين (الحراقة الجزائريين  باللهجة الجزائرية) وايداعهم في مركز اعتقال مؤقت تمهيدا لإعادتهم الى بلدانهم الأصلية مرة أخرى.


مقالات متعلقة:


عائلة الطفلة اية تناشد السلطات الإسبانية تسليم جثمان الطفلة وامها لدفنها في الجزائر.

وتعد هذه العملية هي الثانية خلال هذا الشهر لمهاجرين قادمين من الجزائر الى اسبانيا حيث وصل عدد 8 لاجئين من قبل في الرابع من هذا الشهر  قرب ساحل (كابريرا) .

هذا وقد بدأت اسبانيا في ترحيل المهاجرين واللاجئين الجزائريين واعادتهم الى بلدهم الأصلي منذ ما يقارب الشهر بعد مفاوضات كبيرة بين الجانبين الجزائري والإسباني.

وكانت اول رحلة تسليم لاجئين الى الجزائر قد تمت في ميناء الغزوات وشملت 50 لاجئا ومهاجرا غير شرعيا.

واتفق الجزائر وإسبانيا على ان تكون عمليات الترحيل أسبوعية وتضم 50 لاجئا او مهاجرا بشكل أسبوعي عبر الرحلات الجوية.

ومع ذلك لاتزال علميات وصول حراقة إلى إسبانيا مستمرة حتى اليوم.

هذا ويعيش في اسبانيا ما يقارب من 11 ألف مهاجر جزائري (حراق جزائري) بشكل غير قانوني.

  1. الأزمة الاقتصادية اللبنانية تزيد وتعمق من جراح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
  2. تصاريح الإقامة الجاهزة للتسليم الى اللاجئين والجاهزة للتسليم بدءا من يوم 17-01-2022 وحتى 21-01-2022
  3. الداخلية الليبية تعتقل المئات من اللاجئين والمهاجرين بعد إغلاق مقر مفوضية اللاجئين في طرابلس
  4. الحكومة البريطانية تعلق على خبر ترحيل لاجئ سوري من بريطانيا الى سوريا
  5. المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك