حقوق الصورة لموقع وزارة الهجرة واللجوء
حقوق الصورة لموقع وزارة الهجرة واللجوء

عقد وزير الهجرة واللجوء ايوناني نوتيس ميتاراكيس إجتماعا مع وزير داخلية مالطة بايرون كاميليري ناقشا فيه أزمة اللجوء والهجرة.

 

 

وقد عقد هذا الاجتماع على هامش مؤتمر الذكرى السنوية للاحتفال بالذكرى العاشرة لمكتب اللجوء الأوروبي التابع لمكاتب خدمة الشؤون الأوروبية.

 

وقد ناقش الوزيرين التحديات المشتركة التي تواجهها اليونان ومالطا في إدارة الهجرة كدولتين في الخطوط الأمامية.

وفي الوقت نفسه، أعرب الوزيرين عن اعتقادهم المشترك بأن الميثاق الأوروبي الجديد بشأن الهجرة واللجوء الذي يجري التفاوض بشأنه حاليا ليس شرطا مسبقا للعمل في مجالات العلاقات الخارجية وحماية الحدود والعودة.

هذا وأكد الوزيران على الحاجة إلى حماية فعالة للحدود وإقامة نظام للتضامن كشرطين أساسيين لسياسة أوروبية موحدة ومرنة ومشتركة للهجرة واللجوء.

وأخيرا، أكد وزير الداخلية المالطي على ضرورة تعزيز التعاون مع السلطات الليبية، لأن معظم التدفقات تأتي من ذلك البلد.

 


الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان

دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة والمعنية بشؤون اللاجئين الدول المجاورة لأفغانستان الى فتح حدودها واستقبال من يحاول الفرار من افغانستان من اللاجئين وطالبي اللجوء.

 

وقالت المفوضية أن هؤلاء يواجهون مخاطر متزايدة وكبيرة في ظل تدهور الأوضاع في الداخل الأفغاني بحسب تصريح المفوضية.

 

اقرأ أيضا : الأمم المتحدة تطالب دول الجوار بفتح الحدود واستقبال اللاجئين الأفغان.

وناشدت الدول المجاورة الى استقبال حتى من لا يحمل وثائق هوية من الأفغان.

كما قالت المفوضية في بيانها انها تدعوا الى وقف عمليات ترحيل اللاجئين الأفغان نظرا لاحتمالية تعرضهم الى اضطهاد في بلادهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت انها تفكر في اعادة اللاجئين الافغان الى بلادهم مرة اخرى(طالع التفاصيل).

 

وأضافت المفوضية “تناشد المفوضية جميع الدول التي تستقبل اللاجئين الأفغان الجدد إبقاء حدودها مفتوحة لمن يحتاجون إلى الحماية الدولية".

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك