قامت المحكمة الدستورية الألمانية بتأكيد أحكام سابقة منها أحكام بالمؤبد بحق لاجئين سوريين متهمين بارتكاب جرائم عنف في سوريا.

 


وكانت المحكمة الإتحادية الألمانية في مدينة كالسروه قد أصدرت حكما بالسجن المؤبد على لاجئ سوري بتهمة الانضمام الى جماعة هيئة تحرير الشام.

وقام الادعاء الألماني باتهام اللاجئين بالمشاركة في مذابح قام بها التنظيم في مدينة الطبقة السورية بريف الرقة.

فيما تم اتهام بعض اللاجئين الاخرين بالانضمام الى تنظيم مسلح متطرف ونالوا حكما بالسجن لمدد تبدأ من عشر سنوات.

وقد تمت ادانة المتهم الرئيسي في القضية بقتل رجلين والمشاركة في قتل ما يقرب من 17 شخص اخر خلال مذبحة مكب النفايات بمدينة الطبقة السورية عام 2013.

وجاء تأكيد المحكمة بعد تقديم المتهمين لاستئناف على تلك الأحكام الصادرة بحقهم ولكن المحكمة أيدت القرارات السابقة عليهم مما يجعل الحكم نهائي ونافذ.

وقد أعلنت المحكمة أن جسامة التهمة قد تمنعهم من الحصول على حق إطلاق السراح المبكر فيما تمت ادانة اخرين بالانضمام الى صفوف هيئة تحرير الشام دون اثبات مشاركتهم في المذابح وصدر بحقهم احكام بالسجن ثمان سنوات والأخرين عشر سنوات.


 

يذكر أن هيئة تحرير الشام مازالت تصنف على لوائح المنظمات الإرهــابية الدولية من قبل مجلس الأمن، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي.

هذا وتعد ألمانيا من أكبر الدول الأوروبية في عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا.


قد يهمك  : اللاجئين في ألمانيا يمتنعون عن تناول التطعيم ضد كورونا ومخاوف من عمليات ترحيل في ألمانيا

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك