على الرغم من المطالبات الدولية والعربية لمنظمات حقوق الإنسان والصحفيين قامت السلطات التركية بترحيل الصحفي السوري عبد المجيد شمعة والذي يشتهر باسم ماجد الى سورية بعد إجباره على التوقيع على قرار العودة الطوعي في أحد مراكز الاحتجاز بولاية غازي عنتاب التركية.

 

وكان الصحفي قد نشر بيانا بالأمس ناشد فيه الحكومة التركية بعدم ترحيله الى بلاده سورية خوفا من التهديدات التي سيتلقاها في بلاده حيث يعمل الصحفي كناشط معارض لحكومة بشار الأسد.

كما عبر عن خوفه من الدخول الى مناطق سيطرة الجيش الحر وهيئة تحرير الشام نظرا لكونه قام بالعديد من التغطيات الإعلامية والتقارير حول هذه الفصائل في نطاق عمله.

وقال الصحفي ماجد أنه قد اٌجبر على التوقيع على قرار العودة الطوعية بعدما تم معاملته بقوة داخل مراكز الاحتجاز والصراخ عليه.

وقد شهدت وسائل التواصل الاجتماعي حملات تضامن مع الصحفي قام بها العديد من اللاجئين السوريين في تركيا وغيرها من الدول العربية والغربية طالبوا فيها بإيقاف ترحيله واحترام حقوق الانسان وحقوق الصحفيين في حرية النشر والإعلام.

حيث طالب اتحاد الإعلاميين السوريين بالإضافة الى رابطة الإعلاميين السوريين عبر بيان رسمي بعدم ترحيله مشددين على ان إصرار الحكومة التركية على هذا الامر سيخلق حالة من الخوف والتوتر لدى المعارضين السياسيين والناشطين الحقوقيين في تركيا.

كما أشارت المنظمات أن عمليات الترحيل ستخلق حالة من القلق حول وضع اللاجئين السوريين في تركيا.

كما اشارت المنظمات في بيانها ان عملية الترحيل مخالفة للإعلان العالمي لحقوق الانسان والذي ينص على حرية النشر والإعلام للصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي.

لمتابعة المزيد من تغطية تركيا الإخبارية تابعونا على وسائل التواصل الإجتماعي 

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك