ماريا زخاروفا
ماريا زخاروفا

قامت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا بتحميل بريطانيا مسؤولية زيادة تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

 

كما حملتهم أيضا أسباب ظهور تنظيم «داعش»، وذلك من خلال مشاركة بريطانيا في غزو العراق مع أمريكا والتحالف الدولي.

وجاء ذلك في ردا من زخاروفا على تصريحات وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس والتي حمّلت فيها الحكومة الروسية المسؤولية عن أزمة المهاجرين وطالبي اللجوء على حدود بيلاروسيا.

اقرأ أيضا : قرار جديد من تركيا بخصوص حاملي الجنسيات السورية والعراقية واليمنية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن الغزو البريطاني للعراق الذي تم التخطيط له بعناية محكمة، كما وشارك فيه 45 ألف جندي بريطاني الى جانب جنود من الولايات المتحدة في احتلال هذا البلد (تقصد العراق)، وقتل مواطنيه ونهب ثرواته، يجعل بريطانيا تتحمل مسؤولية تاريخية على ما نتج بعد ذلك من تدفقات للاجئين، وظهور داعش، والكوارث الإنسانية في هذا الجزء من العالم.



وقد أضافت، في بيان لها عبر تطبيق تلغرام: بما أن حكومة لندن لم تتحمل مسؤولية جرائمها، فلا يحقّ لمسؤوليها إلقاء اللوم على أحد.


وقالت وزيرة الخارجية البريطانية تراس إن روسيا مسؤولة عن الوضع على الحدود البيلاروسية البولندية ومشاكل اللاجئين العالقين هناك، ودعت موسكو إلى «الضغط» على السلطات البيلاروسية لإنهاء الأزمة.

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك