بحسب تقرير نشره موقع يورو نيوز تحدث فيه عن المخاطر التي تواجه الأفغان في ظل محاولتهم الوصول الى أوروبا من أجل الحصول على صفة اللجوء وأسباب تلك المخاطرة.

فبعد الانسحاب الأمريكي المفاجئ وهروب الرئيس الأفغاني السابق من البلاد مما ساعد في وصول حركة طالبان الى سدة الحكم مما أدى الى شعور العديد من الأفغان بالخطر على حياتهم من قبل الحركة.

اقرا أيضًا: نقابة المحامين الأتراك تعلن إنشاء مركز خاص للاجئين السوريين لحماية حقوقهم

فيما بدأت حركة داعش بشن هجمات تفجيرية في البلاد ومنها التفجير الذي حدث في العاصمة الأفغانية كابول وادة الى مقتل ما يزيد 85 مدنيا بالإضافة الى 13 عسكريا أمريكا.

ومنذ ذلك الحين وبدأ العديد من الأفغان في شق طريقهم هربا وخوفا من عمليات التصفية التي تطال من عمل مع منظمات اجنبية كانت تعمل في أفغانستان بحسب ما صرح به لاجئ أفغاني الى الصحيفة.

ويحاول المواطنين الأفغان الخروج الى أوروبا عبر المرور من إيران في رحلة شاقة تلتها المرور عبر تركيا حتى الوصول الى النهر الفاصل بين تركيا واليونان.

ثم بعد ذلك تبدأ رحلة اللاجئين الأفغان داخل أوروبا بعد عبور النهر بواسطة قوارب ليصلوا الى اليونان ومن ثم الى داخل أوروبا عبر طرق تهريب مختلفة ومتنوعة.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي قد تعهد باستقبال ما يقارب من أربعين ألف لاجئ أفغاني وتوفير الحماية الكاملة لهم عبر المفوضية الأوروبية.

فيما تقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عدد الأفغان الذين هم بحاجة الى الحصول على حماية ولجوء وصل في أكتوبر الماضي الى أكثر من ثمانين ألف لاجئ وطالب لجوء.

 

  1. الأزمة الاقتصادية اللبنانية تزيد وتعمق من جراح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
  2. تصاريح الإقامة الجاهزة للتسليم الى اللاجئين والجاهزة للتسليم بدءا من يوم 17-01-2022 وحتى 21-01-2022
  3. الداخلية الليبية تعتقل المئات من اللاجئين والمهاجرين بعد إغلاق مقر مفوضية اللاجئين في طرابلس
  4. الحكومة البريطانية تعلق على خبر ترحيل لاجئ سوري من بريطانيا الى سوريا
  5. المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك