أعلنت مديرية الأمن التركية في ولاية اسطنبول العاصمة أن النسبة الخاصة بالجريمة قد بلغت 30% وذلك من المجموع العام للجرائم التي وقعت خلال العام المنقضى 2021.

مديرية الأمن في اسطنبول تكشف عن نسبة مرتكبي الجرائم بالولاية من اللاجئين

كشفت مديرية الأمن في العاصمة التركية اسطنبول أن نسبة الجرائم التي تم ارتكابها من جانب الأجانب قدر بلغت بنهاية عام 2021 حوالي 30% من نسبة الجرائم الكلية التي تم بالفعل ارتكابها في دولة تركيا ككل وفي العاصمة اسطنبول بشكل خاص.

كما أعلنت المديرية نفسها أن اللاجئين السوريين هم أقل الأفراد ارتكابًا للجرائم خلال هذا العام، وذلك وفقًا للتقديرات التي أعلنت عنها السلطات التركية خلال البيانات الصادرة عنها مساء أمس السبت الموافق 8 من شهر يناير لعام 2022.

اقرأ أيضًا: زيادة في أعداد الجهات المطالبة بترحيل اللاجئين السوريين من تركيا إلى بلادهم

مديرية الأمن تعلن أعلى المناطق التي شهدت جرائم خلال عام 2021

هذا وكما أعلنت مديرية الأمن التركية التابعة لولاية إسطنبول العاصمة أن منطقة اسنيورت هي أكثر المناطق التي شهدت زيادة كبيرة في عدد الجرائم التي تم ارتكابها خلال العام ويأتي بعدها منطقة الفاتح وبنديك في العاصمة اسطنبول، كما أعلنت في بيانها أنه قد وصلت أعداد ضحايا الجرائم إلى حوالي 326 شخص.

ومن الجدير بالذكر أنه قد أعلنت المديرية في بيانها الصادر بتاريخ أمس أن اللاجئين الأفغان هم أكثر الأشخاص ارتكابًا للجرائم خلال العام المنقضي وخاصة في ولاية اسطنبول العاصمة وذلك وفقًا للعديد من الدلائل التابعة للمديرية والمقدمة إلى مجالس الدولة.

 

 
  1. الأزمة الاقتصادية اللبنانية تزيد وتعمق من جراح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
  2. تصاريح الإقامة الجاهزة للتسليم الى اللاجئين والجاهزة للتسليم بدءا من يوم 17-01-2022 وحتى 21-01-2022
  3. الداخلية الليبية تعتقل المئات من اللاجئين والمهاجرين بعد إغلاق مقر مفوضية اللاجئين في طرابلس
  4. الحكومة البريطانية تعلق على خبر ترحيل لاجئ سوري من بريطانيا الى سوريا
  5. المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك