مخاوف كبيرة من رفض استقبال السوريين العائدين من تركيا بحجة المنطقة الآمنة

مخاوف كبيرة من رفض استقبال السوريين العائدين من تركيا بحجة المنطقة الآمنة

2022-04-28 20:04 | اخر تعديل : 2022-09-28 18:09


أثارت الحكومة التركية القلق لدى العديد من اللاجئين السوريين الذين قاموا بالدخول إلى الدولة السورية وذلك بهدف قضاء إجازة العيد، والقلق جاء من عدم تمكنهم من الدخول إلى تركيا مرة أخرى.

مخاوف كبيرة من رفض استقبال السوريين العائدين من تركيا بحجة المنطقة الآمنة

أثار الحديث عن نية الحكومة التركية منع عودة اللاجئين السوريين الذين دخلوا سوريا لقضاء "عطلة العيد" إلى تركيا غضب العديد من السوريين الذين دخلوا سوريا في الأيام الأخيرة، مما أثار مخاوف من عدم السماح لهم بالدخول والعودة مرة أخرى إلى تركيا بعد انقضاء الإجازة.

فيما سيقضي الكثير من الذين ما زالوا في تركيا "عطلة العيد" إذا أعيد تفعيلها وتنبع هذه المخاوف من الجدل الذي نشب بين الحكومة التركية والمعارضين لها حول هذا الموضوع، ومن هنا أعلنت إدارة معبر باب السلامة يوم 20 من شهر أبريل الحالي تعليق دخول اللاجئين السوريين إلى الأراضي السورية "حتى إشعار آخر" بعد انتهاء المرحلة الأولى من "إجازة العيد".

اقرأ أيضًا: استثناء وحيد للاجئين السوريين تسمح لهم بزيارة بلدهم في العيد

قرارات هامة من مسئولي معابر الدخول إلى تركيا

كان المعبر قد أكد أنه بالفعل بدأ تدفق اللاجئين السوريين بعد اليوم الخامس إلى البوابات الحدودية بهدف الدخول لقضاء "إجازة العيد"، حيث بلغ إجمالي عدد الداخلين عبر "باب السلامة" نحو 3150 شخصًا، كما أعلنت إدارة "معبر جرابلس"، في 19 أبريل 2022 أن الانتقال لن يقبل حاملي "الكملك" من ولاية "عنتاب" والأشخاص "مزدوجي الجنسية" اعتبارًا من 25 أبريل.

أكدت مصادر من معبر باب الهوى، للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المعبر الحدودي لن يقبل أي لاجئ سوري في تركيا لقضاء "إجازة العيد" لهذا العام ولا يوجد قرار رسمي أو تفسير بهذا الصدد، كما أنه جاري التوصل لاتفاق من الجانب التركي، وسيتم الإعلان رسميًا عما إذا كان قد تم ذلك  وهو دخول السوريين لقضاء إجازة العيد لهذا العام.


الأكثر مشاهدة :